روسيا وتركيا يتدربان عسكرياً في إدلب السورية

دورية روسية تركية في إدلب _ انترنت

روسيا: التدريبات تهدف لضرب الفصائل الرافضة للمصالحة

سناك سوري _ متابعات

كشف نائب رئيس مركز المصالحة الروسي في “سوريا” الأدميرال “ألكسندر غرينكيفيتش” عن تدريبات عسكرية أجرتها القوات الروسية والقوات التركية في “إدلب” للمرة الأولى.

وأضاف “غرينكيفيتش” في تصريحات نقلتها وكالة “تاس” الروسية أن الشرطة العسكرية الروسية أجرت أول تدريب لها مع القوات التركية في “إدلب”، مبيناً أنه تم التدرب على ضرب مصادر النيران للجماعات التخريبية التابعة للفصائل الرافضة للمصالحة، إضافة إلى التدرب على إخلاء المعدات العسكرية المتضررة وتقديم المساعدة الطبية للمصابين.

اقرأ أيضاً:كتائب الشيشاني تتبنى استهداف آلية روسية

وذكرت وسائل إعلام محلية أن التدريبات المشتركة بين الجانبين تمت أمس في قرية “ترنبة” غرب “سراقب” بريف “إدلب” الجنوبي، وهي القرية التي اعتادت الدوريات الروسية التركية المشتركة الانطلاق منها نحو طريق “حلب- اللاذقية” الدولي.

وتأتي التدريبات المشتركة بين الجانبين على خلفية الهجمات المتكررة التي تعرضت لها الدوريات المشتركة في المنطقة، والتي أدت إلى إيقاف الدوريات بشكل مؤقت، في الوقت الذي تبنت فيه مجموعة مجهولة تطلق على نفسها اسم “كتائب خطاب الشيشاني” عمليات استهداف الدوريات.

وبينما لم تصدر وزارة الدفاع التركية أي بيانٍ بخصوص التدريبات، فإن الخطوة تفتح باب التساؤل حول إمكانية مشاركة “تركيا” عسكرياً في استهداف فصائل تكفيرية في “إدلب” ترفض “اتفاق موسكو” وتعرقل عمل الدوريات.

اقرأ أيضاً:سوريا.. مسلحون يستهدفون الدورية الروسية التركية بإدلب

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع