الرئيسيةحكي شارع

رفع سعر الخبز والرواتب في سوريا.. لوين رايحين؟

رفع الخبز المدعوم 100%.. الخط الأحمر غلي مية بالمية

تسبب رفع سعر ربطة الخبز في سوريا بنسبة 100% يوم أمس الاثنين. بإثارة حالة من الغضب لدى كثير من الناشطين في السوشيل ميديا. لعدة أسباب أبرزها رمزية الخبز الذي يعتبر الملاذ الآمن من الجوع. إضافة لكون رفع سعره يأتي بعد يومين فقط من رفع سعر البنزين.

سناك سوري _ دمشق

وأعلنت وزارة التجارة الداخلية تعديل سعر  مبيع ربطة الخبز لتصبح 400 ليرة عوضاً عن 200 ليرة في الأفران العامة والخاصة. وبيع ليتر مازوت الأفران بـ2000 ليرة، وقفلت إمكانية التعليق على منشور إعلانها.

وأتى قرار الرفع بالتزامن مع مرسوم رئاسي، يقضي بزيادة الرواتب والأجور للعاملين بالدولة بنسبة 50 بالمئة.

واعتبر “حسين” في تعليق له عبر فيسبوك، أنه من الغريب رفع أسعار المواد المدعومة مئة بالمئة والرواتب خمسين بمقدار النصف. وقال إن الموظفين في السابق كانوا قادرين على تغطية فروقات الأسعار عبر قيامهم بأكثر من عمل. أما الآن لا يمكنهم شراء وجبة طعام واحدة.

«الشعب مات من الجوع وأكتر واحد اتبهدل هو الموظف»، تابع “حسين” تعليقه وأضاف أن الموظف يحتاج راتب بقيمة 10 مليون لـ5 أشخاص. وتساءل “ياسر” عن معنى رفع الراتب، إذ أن رفع الأسعار طال الخبز و”الحبل عالجرار”.

الخط الأحمر .. غلي مية بالمية

أما “محمود” فعبر عن الواقع في تعليقه من خلال فيسبوك بالقول: «الخط الأحمر غلي مية بالمية».

ومنذ أيام قليلة كانت التجارة الداخلية أعلنت عن رفع قيمة ليتر البنزين إلى 10500 ليرة.  وكتب “أبو يوسف” أنه بعد الرفع الأخير للخبز ومازوت الأفران أيضاً، فإن أي زيادة بالراتب لن تفيد بشيء.

وكتب الصحافي “بلال سليطين” حول موضوع زيادة الراتب وسعر الخبز قائلاً: «زادت الرواتب 50% وربطة الخبز 100%. شي بشهي الواحد يتعامل راتبه متل ربطة الخبز».

ووجه الناشط “أمجد بدران” تساؤلاً عن رفع الراتب 50%، ولما لم يتم رفعه بقدر 40% دون رفع سعر الخبز. متوقعاً الوصول إلى مكان سيء للغاية.

يذكر أن الوزارة أرفقت إعلان رفع سعر الخبز  في سوريا ببيان تحدثت فيه، أن الأسعار الجديدة ليس رفعاً لسعر الربطة. بقدر ما هو مساهمة من المواطن في تحمل جزء بسيط من عبء التكلفة لضمان استدامة تدفق وتوفر هذه المادة الأساسية.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى