رسوم على التدخين.. وامتحانات بالممرات… أبرز أخبار الصباح

حرائق السويداء... خميس يتفقد الامتحانات

عودة قروض الدخل المحدود بعد 8 سنوات في “الحسكة”، وعام “الشعير” في “درعا”.. دوروا على دعاء الصباح واقرأوا باقي الأخبار

سناك سوري – متابعات

لا تزال الامتحانات وشجونها الشغل الشاغل للسوريين في كل صباح، والتي اعتبر “عماد خميس” رئيس الحكومة أن إجراءها دليل للعالم أن سوريا بدأت تستعيد عافيتها (بس الطلاب انسلت عافيتها)، مشيداً بإجراءات الدولة المتخذة لتجاوز الثغرات.

في حين لا تزال حادثة تفتيش الطالبات في “اللاذقية” تتفاعل، حيث قال “مازن محمد” مراسل قناة الإخبارية، إن مندوبة وزارة التربية التي زارت أحد مراكز الامتحان في المدينة أحدثت توتراً كبيراً بتفتيشها اللباس الداخلي للطالبات وهددت مدير المركز والمراقبات بإعفائهم وإنزال عقوبة بحقهم وإحالتهم للرقابة بعد أن وجدت قصاصات ورقية لدى طالبة، إلا أن مدير المركز قال لها إن الطالبة لم تستخدم تلك القصاصات لذلك لا يستطيع كتابة تقرير بحقها، بحسب “محمد”.

بينما نقلت صحيفة “تشرين” عن بعض الطلاب والأساتذة رضاهم عن أسئلة اللغة الانكليزية للثانوية العامة بفرعيها، معتبرين أنها جاءت شاملة ومناسبة لجميع المستويات، فيما سجلت حالة غش عن طريق القصاصة في “حلب” 47 قصاصة، وحالتي جوال وحالة تمزيق ورقة إجابة واحدة، و22 حالة إسعافية، (الله يساعد أهالي الطلاب ويمضيها على خير).

في سياق متصل، لم تتسع قاعات الكليات في “درعا” لجميع طلاب الجامعة، ما أجبر الطلاب على استخدام “الممرات” لتقديم امتحاناتهم، بسبب عدم البدء بترميم مقر فرع الجامعة في “المزيريب” حتى الآن، بالرغم من زيارة وزير التعليم العالي للمدينة واطلاعه على الواقع منذ فترة، (المجتهد ما بيعتل هم، كوريدور، قاعة، زيارة مسؤول كلو مقدور عليه).

اقرأ أيضاً: بطرق “عجائبية” تنقذ الشرطة المواطن من الخطف في السويداء!

اقتراح بفرض رسوم على التدخين .. الله يجيرنا من الأعظم

قال مصدر مسؤول في وزارة المالية لصحيفة “الوطن” أن هناك دراسة واقع التأمين الصحي فرض رسوم على التدخين (معقول يزيدوا سعر الباكيت مثلاً ؟؟) في سبيل الحصول على مصادر تمويل جديدة، من أجل تحسين جودة خدمات التأمين الصحي للعاملين في الدولة من دون أن تكلفهم مبالغ إضافية حيث سيتم تحصيلها من رسوم التدخين، (يا جماعة حواليكم شي رسوم الأوكسجين؟!).

بيما استبعد مدير فرع محروقات “دمشق” تكرار أي أزمة بنزين أو اختناقات خلال الفترة القادمة، نافياً إصدار قرار بإلغاء خدمة المسافر حتى الآن، مشيراً لانخفاض استهلاك البنزين بنسبة 15% في الفترة السابقة بسبب الامتحانات، (تحسباً الله يكفينا شر القادم).

يأتي ذلك بينما لاقت تجربة الرغيف الصغير في مخبز “برزة” استحساناً من قبل المواطنين، فيما تستهلك “دمشق” لوحدها حوالي 3 ملايين رغيف خبز تستلزم 400 طن من الدقيق، بما يعادل 21.2 مليون ليرة يومياً، (هي طريقة غير مباشرة لتقلكن الحكومة إنها عمتدعم الخبز بدون ضرب منيات).

اقرأ أيضاً: إقالة مسؤول.. والناس عمتطلع شائعات عن “فساد الجمارك”.. زحمة أخبار عند السوريين!

وفي “ريف دمشق”، انتهت المهلة المحددة للسكان القاطنين في المخالفات السكنية على أرض مشروع مدينة الديماس الجديدة للإخلاء، والذي سيكون الآن باتباع الأساليب القانونية عن طريق لجنة مشكلة من المحافظ، كون هذه المخالفات تقف عائقاً أمام مشروع مهم يخدم 130 ألف شخص، بحسب مدير إدارة مشروع الديماس السكني، الذي أشار لمنح المتتضررين سكناً بديلاً.

مواطنو “الحسكة” على موعد مع عودة قروض “الدخل المحدود”

بعد غياب دام أكثر من 8 سنوات، أكد “محمد الخليف” مدير مصرف التسليف الشعبي “فرع الدخل المحدود” في محافظة “الحسكة” العودة لمنح قروضه للعاملين في الدولة، بسقف يصل لمليون ليرة، اعتباراً من الأسبوع القادم.

بينما وافق مجلس إدارة المصرف الزراعي التعاوني على تمويل شراء تجهيزات توليد الكهرباء بالطاقة المتجددة وشراء الجرارات والحصادات بقروض طويلة الأجل ضمن جدول الاحتياج المعمول به لدى المصرف بنسبة 70 بالمئة من قيمتها، وكذلك تمويل إنشاء البيوت البلاستيكية بقروض متوسطة الأجل ضمن جدول احتياج المصرف بمبلغ قدره 2000 ليرة سورية لكل متر مربع واحد.

اقرأ أيضاً: الحكومة تقرر منحك قرض المليون ليرة و(أبو زيد خاله يلي بيقدر يسحبه)!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع