خالد العبود يؤكد الهجوم على حواجز الجيش ويدعو لإنهاء التسوية

عضو مجلس الشعب خالد العبود _ انترنت

العبود يطالب الجانب الروسي برفع الغطاء عن بعض المجموعات

سناك سوري_ متابعات

دعا عضو مجلس الشعب السوري “خالد العبود” إلى إنهاء اتفاق التسوية الموقّع مع عناصر الفصائل المعارضة في “درعا” منذ العام 2018 بضمانة روسية.

وقال “العبود” في بيان نشره عبر صفحته على فايسبوك أمس إن ما حصل في “درعا” خلال الساعات الماضية يؤكد من جديد أن الدولة قدّمت جميع التزاماتها تجاه أبنائها ومواطنيها وأنها كانت الحريصة على استقرار هذه الجغرافيا.

حيث تداولت وسائل إعلام محلية أمس أنباءً عن وقوع هجوم نفّذه عناصر “الفيلق الخامس” الذي يضم عناصر التسويات والمصالحات، على حواجز للقوى الأمنية والجيش السوري في “درعا” وجاء بيان “العبود” ليؤكد وقوع الهجوم، قائلاً أن ما حدث من هجوم على بعض حواجز الجيش والسيطرة عليها يدفع لإعادة التفكير بالالتزامات السابقة.

اقرأ أيضاً:انفجار عبوة ناسفة بسيارة مدير مدرسة الطيبة في درعا

واتهم النائب السوري من وصفهم بأطراف الفوضى التي ضمِنها بعض الحلفاء وقدّمها على أنها معارضة سياسية، بعدم الالتزام بما ضمنت على أساسه، مضيفاً أنها عاثت فساداً وقتلاً ونهباً ولم يسلم منها أحد في الجنوب.

وطالب “العبود” الحكومة السورية بسحب التزاماتها تجاه تلك المجموعات وطالب الجانب الروسي برفع الغطاء عنهم والتعامل معهم باعتبارهم أداة فوضى وقتل وسلب على حد وصفه، معتبراً أنهم لا يمكن أن يكونوا ضمن معادلة استقرار الجنوب وأمن أهله.

يذكر أن محافظة “درعا” تشهد باستمرار توترات وحوادث أمنية وسط دعوات محلية لترسيخ اتفاقات المصالحة بما يضمن الاستقرار في المنطقة وإنهاء انتشار السلاح بكثافة بين مختلف الأطراف.

اقرأ أيضاً:عاجل: إطلاق سراح ٥٠ معتقل في درعا (مُحدث)

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع