حطو القهوة عالنار ..ياسر العظمة عاد

ياسر العظمة - فيسبوك

العظمة: من ينجح بحشر مسلسله في رمضان يعتبر من الفائزين

سناك سوري – متابعات

أطل الفنان السوري “ياسر العظمة” من خلال شريط مصور عبر صفحته الرسمية على موقع الفيس بوك معلناً عن برنامجه الأسبوعي “حطو القهوة عالنار”.

وأعلن “العظمة” أن انطلاقه على منصات السوشال ميديا ستكون يوم 25 آب 2020، مضيفاً أن برنامجه بداية صغيرة وإعلام عن قدومه وشوقه للقاء وأن إطلالته ستكون عبارة عن ظهور فردي يحكي فيه كل مرة عن موضوع مختلف.

نجم سلسلة “مرايا” أعرب عن شوقه للجمهور قائلاً : «أنا اشتقت لكم بعد غياب طويل واذا قال الشاعر “بشارة الخوري” ومن العلم ما قتل فأنا أقول ومن الشوق ما قتل» مضيفا عن علاقته بجمهوره «أنتم أهلي وناسي وعائلتي الكبيرة، وأنا دونكم لا قيمة لي»، متابعاً «أنا معجب بآرائكم وتعليقاتكم الجميلة».

اقرأ أيضاً: ياسر العظمة يوجة تحية لجمهوره ويدعوهم لمتابعته عبر يوتيوب

وخلال المقطع المصور عبّر “العظمة” عن نقد غير مباشر وعدم رضى عمّا يعرض من أعمال درامية في الموسم الرمضاني حيث قال:«من ينجح من الشركات المنتجة بحشر مسلسله التلفزيوني بشهر رمضان يعتبر من الفائزين والمبشرين بالربح والمتفرج العربي “المسلم” يذهب عنه الظمأ وتبتل عروقه بما يشاهده من القصص الملائمة والمناسبة والمتناغمة مع هالشهر الفضيل من خلال المسلسلات الاجتماعية المختارة بعناية»

يذكر أن “العظمة” بدأ رحلة النجومية مع مسرحيتي “ضيعة تشرين” و”غربة” للكاتب “محمد الماغوط” مع “دريد لحام” و”نهاد قلعي” وشكلتا مرحلة هامة في مسيرته الا أن ذكائه الفني وجهه نحو مشروع المسلسل الكوميدي الساخر والناقد للمجتمع “مرايا” الذي انطلق العام 1982 محققاً نجاحاً باهراً من خلال حلقات منفصلة.

واستمرت سلسلة “مرايا” لعقود ملامسة واقع المواطن السوري ماجعله إلى اليوم واحداً من أهم الأعمال في ذاكرة ووجدان المشاهد السوري وقدمت آخر أجزاء سلسلة “مرايا” في العام 2013 حين تم تصويره في “الجزائر” وعرض حينها على قناة “الشروق” الجزائرية حصرياً.

وخلال السنوات الماضية انتشرت عدة مرات شائعات عن عودة “مرايا” وعقد جلسات عمل لكن يبدو أن ما قدم من عروض إنتاجية لم يكن على مستوى ما يطمح له “العظمة” وما عود عليه جمهوره فاكتفى بالابتعاد.

اقرأ أيضاً: ذكرى ميلاد ياسر العظمة صاحب مرايا وعرّاب النجوم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع