الرئيسيةيوميات مواطن

جوخدار: سنعيد الصناعة إلى ما كانت عليه

وزير الصناعة الجديد متفائل ويسعى إلى إعادة الألق للصناعة السورية

قال وزير الصناعة الجديد، “عبد القادر جوخدار”، إنهم يعملون على تحقيق الرؤية المبدئية للنهوض بالصناعة الوطنية. والتي تشمل النهوض بالقطاع الصناعي وإعادة الألق للصناعة السورية، وتمكين شعار “صنع في سوريا”. سواء بالقطاع العام أو الخاص.

سناك سوري-متابعات

وأضاف “جوخدار” في تصريحات نقلتها الوطن المحلية، أن العمل حالياً يركز على استثمار جميع الطاقات الإنتاجية بالشركات الصناعية. إضافة إلى الاهتمام بالجودة والميزات التنافسية بالقطاع العام، لتحقيق أفضل ريع اقتصادي ممكن، (المواطن بيقول يارب).

الوزير الذي استلم منصبه قبل أقل من شهر، قال إن هياكل الاقتصاد العالمي تشهد تغيرات متسارعة. لافتاً أنهم يسعون إلى مواكبة كل المتغيرات ولاستقطاب كل ما يساهم في النهوض بالمنتج الوطني.

واعتبر “جوخدار” أن الصناعة الوطنية شهدت تطوراً كبيراً. وحققت اسماً وفرضت نفسها بقوة في الأسواق العالمية. وأضاف: «اليوم سنعيدها إلى ما كانت عليه، خاصة وأنه لدينا منتجات وطنية نفخر بها وقادرة على أن تنافس عالمياً. ومهمتنا مضاعفة هذه الإنجازات وتعزيز القيمة الصناعية المحلية وبناء منظومة صادرات تعزز تنافسية المنتج الوطني عالمياً».

ويراهن الكثير من الخبراء الاقتصاديين على القطاع الصناعي وإقلاع عجلة الإنتاج السورية، ويرون أنه الحل الأول لمواجهة الأزمة الاقتصادية. وتحسين معيشة السوريين، بينما وبالاستناد إلى الواقع، فإن القطاع السياحي يلقى الدعم الكبير، وسط مطالبات بتحويل هذا الدعم للقطاعين الزراعي والصناعي. فهل ينجح الوزير الجديد في انتزاع الدعم المطلوب للدفع بعجلة الإنتاج؟.

اقرأ أيضاً: سوريا: العز للسياحة أما الصناعة والزراعة والكهرباء فشنقوا حالن

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى