جنود أتراك يطلقون كلاب حراسة على طفل سوري

قوات تركية في الشمال السوري _ انترنت

الطفل مرّ بالقرب من نقطة مراقبة تركية

سناك سوري _ متابعات 

تعرّض طفل سوري في مدينة “الباب” بريف “حلب” الشمالي الشرقي والخاضعة لسيطرة قوات العدوان التركي، لإصابات بليغة جرّاء إطلاق جنود أتراك كلاب حراسة لمهاجمته وفق ما ذكر مركز “توثيق الانتهاكات شمال سوريا”.

وأوضح المصدر أن الطفل الذي لا يتجاوز من العمر 9 سنوات كان يمرّ بالقرب من نقطة تركية، حين أطلق جنود أتراك النار في الهواء لترهيبه، قبل أن يقوموا بإطلاق مجموعة من كلاب الحراسة لمهاجمة الطفل.

الطفل الذي حاول الهروب قبل أن تطاله الكلاب المهاجمة تعرّض لجروح وكسور في مناطق مختلفة من جسمه كما تمكنت مجموعة الكلاب من اللحاق به والتسبب بعضّات بالغة له، قبل أن ينقذه الأهالي ويقوموا بنقله إلى مشفى “الباب” حيث تلقى العلاج.

مصادر محلية قالت إن الطفل بقي تحت المراقبة في المشفى بعد أن وصل بحالة صحية ونفسية مزرية نتيجة الإصابات التي كادت تودي بحياته وحالة الرعب التي انتابته، ثم بدأت حالته بالتحسن تدريجياً، إلا أن الحادثة خلّفت حالة من الغضب الشعبي ضد جنود العدوان التركي ومطالبات بمحاسبتهم.

اقرأ أيضاً:قوات تركية تفرق محتجين في إدلب بالرصاص الحي

صورة لجروح الطفل

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع