جديد المستشفيات الخاصة في سوريا.. ضريبة استشفاء!

تنويه هام: ضريبة الاستشفاء ليست مزحة ولا عنوان جاذب لمادة ساخرة

سناك سوري-متابعات

قال المدير التنفيذي لجمعية المشافي الخاصة في “حلب”، الدكتور “عرفان جعلوك”، إنهم اقترحوا وضع “ضريبة استشفاء”، على فاتورة المستشفيات الخاصة لكل مريض، (إذا المريض مات لا سمح الله، بصير اسمها ضريبة استموات مثلاً؟!).

“جعلوك”، أضاف في تصريحات نقلتها إذاعة شام إف إم المحلية، أن الضريبة المقترحة تحدد بحسب دخل كل مستشفى، «ومن المفترض أن تراعى النسبة عند وضعها، وقد تم وضع هذا الاقتراح بحيث لا يكون هناك إجحاف بحق أي شخص أو طرف»، (شو يعني إجحاف صحي؟).

اقرأ أيضاً: حلب: عامل نظافة أُسعِفَ إلى مشفى خاص وهكذا عاملوه!؟

الاقتراح جاء بعد الطرح الخاص بوضع نظام مراقبة جديد من قبل المالية، عبر فرض نظام ضرائب من خلال الإنترنت، لمعرفة الأرباح التي تدخل إلى تلك المشافي، بحسب “جعلوك”، مضيفاً: «وبالتالي أسوةً لما يحصل بالمطاعم والفنادق تم وضع اقتراح للضريبة، على أن تسلم المبالغ الضريبية المجموعة بموجب الفواتير الصادرة عن المشفى شهرياً إلى مديرية الدخل والأرباح الحقيقية بموجب جداول شهرية، وأن يتم عقد اتفاق أو بروتوكول بين جمعية المشافي مع وزارة المالية لوضع النسب والشروط المتعلقة بالضريبة وأن تتم مراقبة التزام المشافي بتطبيق نظام الفواتير من الجهات المالية في كل محافظة وتطبيق قوانين التهرب الضريبي لإدارة المشافي المتعاملة بهذا النظام الضريبي».

يقول المواطن “ملطشة الرايح والجاي”، إنه متقبل تماما لفكرة ضريبة الاستشفاء التي اقترحتها جمعية المشافي الخاصة في “حلب”، مضيفاً لـ”سناك سوري”، أنه لن يستغرب أو يشجب أو يستنكر أي ضرائب جديدة تُقترح، مبرراً الأمر بالقول: «طالما الأوكسجين بعدو مجاني وماعليه ضريبة، فالوضع تحت السيطرة».

اقرأ أيضاً: البعث: المستشفيات الخاصة تخوّرف المريض.. وتستغل الخزينة!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع