جدل حول عرض شقة للإيجار في اللاذقية بـ 800 ألف ليرة

المشروع العاشر في اللاذقية - فيسبوك

ما رأيكم بسعر إيجار الشقة؟

سناك سوري – متابعات

أثار إعلان طرح شقة للإيجار في منطقة “المشروع العاشر” بمدينة “اللاذقية” جدلاً لدى متابعي مواقع التواصل كون سعر الأجار الشهري البالغ 800 ألف ليرة سورية مرتفع جداً مقارنةً مع الرواتب، والحياة المعيشية للسكان.

وجاء في نص الإعلان، الذي تم نشره في أحد المجموعات المختصة بإعلانات العقارات عبر “فيسبوك”، “للإيجار شقة مفروشة بالمشروع العاشر غرفتين وصالون “سوبر ديلوكس” فوق مستوى الأرض قرب المول بـ٨٠٠ ألف ليرة شهرياً”.

اقرأ أيضاً: سوريا.. تساؤلات وهواجس حول قانون البيوع العقارية

وانتقد رواد مواقع التواصل الإيجار المطروح في الإعلان، متسائلين بسخرية إن كان حي “المشروع العاشر” في دولة أخرى غير “سوريا” أو إن كان راتب المواطن 10 ملايين في الشهر، فيما رأى آخرون أنها بمثابة خدعة يلجأ إليها بعض المؤجرين، وأصحاب المكاتب العقارية، وهو طرح سعر أجار مرتفع عن السعر الحقيقي أو الأسعار المعتادة لتحقيق أعلى ربح ممكن.

ويعد حي “المشروع العاشر” أحد أكثر الأحياء غلاءً بالأسعار فيما يتعلق بتأجير العقارات من مكاتب، ومنازل في “اللاذقية” علماً أن الإيجارات في الأحياء، والضواحي المعروفة في تلك المدينة الساحلية تتراوح من 200 إلى 400 ألف، في حين تتراوح الرواتب للمواطنين في “سوريا” بين 70 ألف ليرة، و 200 ألف ليرة لدى الأغلبية.

يشار إلى أن مبلغ 800 ألف ليرة سورية قبل سنوات الحرب كان كافياً لشراء منزل سواء في “اللاذقية” أو غيرها من المحافظات التي تتفاوت فيها الإيجارات وثمن المنازل من منطقة لأخرى، أما في الوقت الحالي فقد أصبح ثمن لإيجار شهر فقط علماً أن هناك مناطق وأحياء يتجاوز فيها سعر إيجار المنزل مليون ليرة خاصةً في العاصمة “دمشق”.

اقرأ أيضاً:  حَلّ 14 جمعية سكنية بدمشق وريفها.. تعرف إليها

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع