هل يوجد تناقض بحديث رئيس الحكومة حول تكلفة الخبز والمازوت؟

رئيس الحكومة حسين عرنوس-انترنت

هل يوجد تناقض بحديث رئيس الحكومة حول تكلفة الخبز والمازوت؟

سناك سوري-دمشق

قال رئيس الحكومة “حسين عرنوس”، مساء أمس الثلاثاء خلال لقاء له عبر السورية الفضائية، إن الحكومة تتقاضى أقل من 10% من سعر مادتي الخبز والمازوت.

كذلك قال “عرنوس” في اللقاء ذاته، إن ربطة الخبز تكلّف 1200 ليرة، وليتر المازوت 1967 ليرة، وبرفع سعر ربطة الخبز إلى 200 ليرة، فإن الحكومة باتت تتقاضى حوالي 17% من تكلفة دعمها، كذلك برفع المازوت إلى 500 ليرة، فإن الحكومة باتت تتقاضى أقل من 25% بقليل من تكلفة دعمه، فهل تكمن الحلقة المفقودة في ثمن الكيس الذي تُعبئ به ربطة الخبز؟.

وقبل ذلك قال مدير عام المؤسسة السورية للمخابز “زياد هزاع” أن كلفة الربطة الواحدة من الخبز اليوم تبلغ 1065 ليرة، في حين قال مصدر لم تذكر إذاعة نينار إف إم اسمه، إن ليتر المازوت الواحد يكلف الدولة أكثر من 1967 ليرة.

وربما الحل الوحيد لهذا الالتباس، أن تقدم الحكومة تقريراً واضحاً وشفافاً، عن تكلفة ربطة الخبز بدقة.

اقرأ أيضاً: عرنوس: أنا أحيانا بنزل بشتري من الشارع، وبكل زيارة للمحافظات أحرص على اللقاء بالناس

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع