أخر الأخبارالرئيسيةسناك ساخن

تصعيد إسرائيلي على الجبهة السورية .. ودمشق تحذّر من توسّع الحرب

تشغيل منظومتي دفاع جوي روسيّتين في مواجهة العدوان الإسرائيلي

أعلنت قوات الاحتلال الإسرائيلية استهداف مواقع داخل الأراضي السورية زعمت أن صاروخاً انطلق منها نحو الأراضي المحتلة.

سناك سوري _ متابعات

وأصدرت قوات الاحتلال بياناً قالت فيه أنها رصدت إطلاق صاروخ من “سوريا” تجاه الأراضي المحتلة. قبل أن تقوم المدفعية الإسرائيلية بالرد على مصادر النيران على حد زعمها.

بينما نقلت إذاعة “شام إف إم” المحلية. أن قذائف صاروخية سقطت على أحراش “بيت جن” في أقصى الريف الجنوبي الغربي. المتداخل مع ريف “القنيطرة” والحدود اللبنانية. مشيرة إلى أن مصدر القذائف يعود لمواجهات بين المقاومة وقوات الاحتلال دون أن تتسبب بوقوع إصابات.

وجاء ذلك بعد أن شنّت قوات الاحتلال الإسرائيلية يوم أمس عدواناً جديداً على الأراضي السورية استهدف عدة نقاط بمحيط “دمشق”.

وقالت وزارة الدفاع السورية في بيان رسمي. إن العدوان الذي وقع فجراً شنّ من اتجاه “الجولان” السوري المحتل وأن وسائط الدفاع الجوي تصدت لصواريخ العدوان وأسقطت معظمها واقتصرت الخسائر على الماديات.

بدوره. كشف نائب رئيس مركز المصالحة الروسي “فاديم كوليت” عن قيام قوات الدفاع الجوي بتشغيل منظومتي “بانتسير إس” و”بوك- إم 2 إي” حيث اعترضت معظم القذائف الجوية الإسرائيلية.

وأكّد “كوليت” أن طائرات تكتيكية إسرائيلية من طراز “إف 16” دخلت الأراضي السورية من اتجاه “الجولان”.

في حين. أصدرت الخارجية السورية بياناً دعت فيه إلى وقف الجرائم الإسرائيلية بحق الفلسطينيين. والاعتداءات على “سوريا” و”لبنان” قبل أن تمتد حروب الصهاينة وحلفائهم وتتوسع لمناطق جديدة.

يذكر أن هذا التصعيد يأتي عقب انتهاء الهدنة الإنسانية في قطاع غزة. وتجدد العدوان الإسرائيلي الذي راح ضحيته آلاف الفلسطينيين منذ مطلع الشهر الماضي معظمهم من النساء والأطفال.

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى