تركيا تطبق سياسة التتريك في مدارس “الباب”

حفل افتتاح مدرسة تركية الباب حلب 13/10/2017

سناك سوري – خالد عياش

يعاني طلاب مدارس الباب في ريف حلب من صعوبة تعلم اللغة التركية التي تمت إضافتها إلى المناهج الدراسية بعد سيطرة قوات درع الفرات المدعومة تركيا على المنطقة.
وبحسب ما أفاد مصدر في التربية بـ “الباب” لـ سناك سوري فإن الجانب التركي مارس ضغوطات عليهم، حيث اشترط لدراسة “إمكانية” الإعتراف بالشهادات الصادرة من هذه المناطق إضافة اللغة التركية إلى المنهاج ما اضطر دائرة التربية المحلية (معارضة) إلى اضافتها وسط مخاوف من تحويل التعليم إلى اللغة التركية كلغة أساسية.

اقرأ أيضاً: طلاب مدرسة في سوريا يؤدون تحية العلم لتركيا
وبحسب مسؤول في التربية فإن تركيا تريد أن يدرس هؤلاء الطلبة اللغة التركية وأن يلتحقوا بجامعاتها بعد نيل الشهادة الثانوية حيث تم إعلام بعض طلبة الثانوية من قبل الجانب التركي بأنهم سيستقبلونهم في الجامعات التركية العام القادم، كما وعدوا الطلاب المتفوقين بالدراسة المجانية في تركيا.
يذكر أن الثقافة التركية باتت جزءاً من يوميات الناس في مناطق سيطرة درع الفرات حيث يزورهم المسؤولون الأتراك ويتفقدون أحوالهم وسميت بعض المدارس بأسماء جنود أتراك ويرفع العلم التركي في البلدات إضافة لترديد النشيد التركي والأغاني التركية في المناسبات.

اقرأ أيضا: سورية تخسر 7000 مواطناً وتركيا تكسبهم

الوالي التركي يترأس اجتماعاً للمجلس المحلي ويصلي في أعزاز

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *