تحذيرات طبية من هجمات لكورونا في أيلول وتشرين أول

صورة قسم عزل صحي في سوريا

رئيس قسم الصدرية بالمواساة: كورونا لم يغير شكله بل ضَعُفَ انتشاره

سناك سوري – متابعات

حذر رئيس “قسم الصدرية” في “مشفى المواساة الجامعي” بـ”دمشق” “حسام البردان”، من «حدوث هجمات ارتدادية لفيروس كورونا المستجد خلال شهري أيلول وتشرين الأول المقبلان».

وقال الطبيب حسام البردان في تصريح لصحيفة “الوطن”، أن «الهجمات الارتدادية للفيروس تحدث في حالات التراخي من المواطنين والبرد».

وأوضح أن «إصابة شريحة كبيرة من المجتمع في فترة ما تخلق مناعة لدى المجتمع لكنها مؤقتة لذلك لا بد من الاستمرار بالإجراءات الاحترازية، علماً أن شكل الفيروس وطبيعته لم يتغيرا وإنما ضعف الانتشار».

اقرأ أيضاً: طبيب: الطفل حامل خطر لفيروس كورونا ومصدر كبير للعدوى

وأشار البردان إلى أنه «خلال الأيام القليلة الماضية تراجع عدد مراجعي المشافي كحالات إسعافية مصابة بفيروس كورونا كوفيد19 ».

وأرجع سبب ذلك التراجع إلى «زيادة التقيد من قبل المواطنين بالإجراءات الاحترازية والوقائية من عدوى كورونا والالتزام بارتداء الكمامات».

وتابع أن «دورة حياة الفايروس تكون بشكل هجمات بدأ مفعولها يخف»، مضيفاً «لكن من غير المستبعد أن ينشط في الفترة القادمة»، مشدداً على أن «الفيروس لم يضعف ولم يحصل أي تغيير في شكله».

اقرأ أيضاً: مدير مشفى المواساة: شراسة كورونا ضعفت بسبب التغير الجيني للفيروس

وكانت “رئيسة مجلس البورد السوري لأمراض جهاز التنفس” “لبنى حويجة” حذرت مؤخراً، من أن حالات الوفاة جراء الاصابة بالفيروس قد تزداد في الخريف المقبل، لترافق تلك الفترة مع الانفلونزا الموسمية.

وبلغت حصيلة ضحايا فيروس كورونا المسجلة في سوريا 2217 إصابة، منها 1623 حالة نشطة، وعدد حالات التعافي من الفيروس بلغت 505 بينما الوفيات 89 حالة وفاة، بحسب بيانات “وزارة الصحة”.

اقرأ أيضاً: 25 حالة وفاة معلنة بكورونا في الجزيرة السورية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع