“بيسكوف”: القمة الرباعية لن تحقق اختراق في الملف السوري لكنها “ممتعة جداً”!

المتحدث باسم الرئاسة الفرنسية "ديمتري بيسكوف"

“الكرملين” لا يتوقع نتائج كبيرة و”الإليزيه” يقول إن القمة الرباعية ستكون الخطوة الأولى لدفع العملية السياسية

سناك سوري-متابعات

لا يبدو “الكرملين” متفائلاً جداً بالقمة الرباعية المرتقبة في “تركيا”، بين الأخيرة و”روسيا” و”فرنسا” و”ألمانيا”، حيث أعلن أنه يرحب بها إلا أنه لا يتوقع حدوث أي اختراق فيها.

المتحدث باسم الرئاسة الروسية “ديمتري بيسكوف” قال في تصريح صحفي له: «لقد قلنا أنه من الخطأ، على ما يبدو، الحديث عن أن القمة تُعقد بهدف التوصل إلى اتفاقات محددة»، وأضاف: «من البديهي أن الأمر ليس كذلك، وعلينا أن نكون واقعيين بهذا الشأن. لكن إذا دار الحديث عن ضبط ساعاتنا وإيجاد مجالات محتملة لعمل مشترك، فيعتبر ذلك ساحة ممتازة لتحقيق هذه الأهداف».

“بيسكوف” اعتبر أن القمة المزمع عقدها في “تركيا” يوم 27 تشرين الأول الجاري، ستكون «صيغة ممتعة جداً وجديدة ومنطقية تماماً»، وذلك لوجود دولتين أوروبيتين (فرنسا وألمانيا) من جهة، بالإضافة لوجود “روسيا” و”تركيا” اللتان تتميزان بأكبر قدر من الانخراط في تطورات الملف السوري على الأرض.

وبعكس “الكرملين”، يبدو “الإليزيه” متفائلاً بالقمة، حيث اعتبرت مصادر بالرئاسة الفرنسية، أن القمة الرباعية، «ستكون “الخطوة الأولى” لدفع العملية السياسية وضمان الأمن شمالي سوريا لأمد طويل»، بحسب ما أوردت إذاعة “أوروبا 1” الفرنسية.

اقرأ أيضاً: القمة الرباعية حول سوريا في منتصف الشهر الجاري

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *