“بيدرسون” و”جيفري” يعلقان على مشاركة “قسد” باللجنة الدستورية

عناصر من قوات سوريا الديمقراطية-ناشطون

ماذا قال المبعوث الأممي “غير بيدرسون”، والمبعوث الأميركي “جيمس جيفري” عن مشاركة “قسد” في اللجنة الدستورية؟

سناك سوري-متابعات

رفض المبعوث الأممي إلى “سوريا” “غير بيدرسون” الحديث عن وجود ممثلين عن “قوات سوريا الديمقراطية” في اللجنة الدستورية، مؤكداً في الوقت ذاته مشاركة الكرد فيها، في حين أكد المبعوث الأميركي إلى “سوريا” “جيمس جيفري” مشاركة وفد من “قسد” في اللجنة.

“بيدرسون” أضاف في تصريحات نقلتها “سبوتنيك” الروسية مساء أمس الأحد: «أعتقد أننا نجحنا في جلب شريحة كبيرة من مختلف مكونات المجتمع السوري جنبا إلى جنب في اللجنة الدستورية، وكذلك أعضاء يحملون آراء متنوعة».

المبعوث الأممي وخلال رده على سؤال حول عدد أعضاء اللجنة من الوحدات الكردية، قال: «لن أتطرق لمثل هذه النقاشات، لن أدخل في تفاصيل مختلفة لمن يمثل من داخل اللجنة»، وأضاف: «ما لدينا هو لجنة ذات مصداقية وتوازن لكي تتمتع بالشرعية لتكون قادرة على تطوير مخرجات موثوقة للنقاشات».

اقرأ أيضاً: “بيدرسون”: المهمة ليست سهلة… واللجنة الدستورية أول اتفاق فعلي

“جيفري”: “قسد” ستشارك في اللجنة الدستورية

بدوره المبعوث الأميركي إلى “سوريا” “جيمس جيفري” أكد عن مشاركة ممثلين عن “قوات سوريا الديمقراطية” والإدارة الذاتية شمال شرق “سوريا” في أعمال اللجنة الدستورية.

“جيفري” قال للصحفيين خلال مشاركته فعاليات الجمعية العامة للأمم المتحدة في “نيويورك” يوم الجمعة الفائت: «بين الـ50 شخصا الذين اختارتهم الأمم المتحدة، يوجد ممثلون عن مناطق الشمال الشرقي».

الإدارة الذاتية كانت قد اعتبرت عقب الإعلان عن تشكيل اللجنة الدستورية أنها غير معنية بأي مخرجات تصدر عن اللجنة الدستورية ما لم يتم إشراكها في العملية، وقالت دائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية في بيان سابق إن من غير العادل إقصاء إرادة الشعب في مناطق الإدارة الذاتية في عملية الحل السياسي عموماً ولجنة صياغة الدستور خصوصاً مشيرةً إلى أن الإدارة قدّمت تضحيات من أجل وحدة “سوريا” وشعبها وخدمة الاستقرار والديمقراطية.

اقرأ أيضاً: الإدارة الذاتية ترفض مسبقاً مخرجات لجنة الدستور!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع