بيدرسون في القاهرة.. تحذير مصري من تغيير ديمغرافي في سوريا

غير بيدرسون وسامح شكري _ انترنت

وزير الخارجية المصري يتحدث عن اتصالات حول الأزمة السورية

سناك سوري _ متابعات

وصل المبعوث الدولي الخاص بسوريا “غير بيدرسون” اليوم إلى “القاهرة” والتقى أمين عام الجامعة العربية “أحمد أبو الغيط” ووزير الخارجية المصري “سامح شكري”.

وقال مصدر مسؤول في الأمانة العامة للجامعة العربية أن “أبو الغيط” و”بيدرسون” بحثا مستجدات الأزمة السورية، ومساعي المبعوث الدولي لعقد جولة جديدة من مباحثات اللجنة الدستورية السورية.

ولفت “أبو الغيط” إلى أن الجامعة العربية مهتمة بتحريك الجمود الحالي في الأزمة السورية، وأهمية وصول أطراف النزاع لحل وسط يعيد البلاد إلى الحالة الطبيعية، مشيراً إلى أن اللجنة الدستورية تقدّم بداية للحل من أجل بناء الإجماع والثقة حول مستقبل جديد للبلاد.

واعتبر أمين عام الجامعة العربية أن القضايا الخلافية العالقة تتطلب نوعاً من المرونة والتوافق بين الأطراف الخارجية ذات التأثير على مجريات الأزمة السورية وفق ما نقلت وكالة “سبوتنيك”.

اقرأ أيضاً:بيدرسون: السوريون خاب أملهم لعدم تحسن حياتهم

كما التقى “بيدرسون” بوزير الخارجية المصري “سامح شكري”، حيث قال المتحدث باسم الخارجية المصرية “أحمد حافظ” أن “شكري” بحث الملف السوري مع “بيدرسون” وأطلعه على الاتصالات المصرية خلال الفترة الماضية مع مختلف الأطراف المعنية بالأزمة السورية.

وجدد “شكري” موقف بلاده الداعي إلى حل سلمي وفق القرار 2254، ورفض “القاهرة” أي عمليات تغيير ديمغرافي قسري في “سوريا”، مع الاستمرار في التصدي الفعال للتنظيمات المسلحة لاسيما على ضوء ما يجري من نقل للمقاتلين من “سوريا” إلى مناطق النزاعات الأخرى بما يؤجج الصراعات الإقليمية خدمةً لأجندات داعمي تلك المجموعات بحسب ما نقل “حافظ”.

زيارة المبعوث الدولي إلى “مصر” جاءت ضمن جولة يجريها على عدة دول معنية بالأزمة السورية واتصالاته مع كافة الأطراف للدفع نحو عقد جولة جديدة من مباحثات اللجنة الدستورية، حيث سبق لـ”بيدرسون” خلال الفترة الماضية أن التقى مع كبير مساعدي وزير الخارجية الإيراني “علي أصغر خاجي” إلى جانب زيارته لـ”أنقرة” ولقائه نائب وزير الخارجية التركي “سادات أونال”.

اقرأ أيضاً:الجامعة العربية تعلن عن شروط عودة “سوريا” إليها

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع