بعد تعرضها لأذية انفجارية.. جراحة تعيد الحياة الطبيعية لأربعينية سورية

العمل الجراحي -صفحة المكتب الإعلامي لوزارة الصحة

العمل الجراحي تم باستخدام الطباعة الليزرية ثلاثية الأبعاد والمريضة تتابع حياتها اليوم

سناك سوري – متابعات

تمكن فريق طبي في الهيئة العامة لمشفى “دمشق”، من إجراء عمل جراحي مميز للمريضة (ف ح) 45 عاماً وذلك باستخدام الطباعة الليزرية ثلاثية الأبعاد.

المريضة التي راجعت شعبة جراحة الوجه والفم والفكين في المشفى، حسب مانشرته صفحة وزارة الصحة على فيسبوك، سبق أن تعرضت لأذية انفجارية قديمة أدت إلى تهتك وضياع مادي بالنسج الرخوة أسفل الذقن، وضياع مادي شديد بالعظم القاعدي لجسم الفك السفلي بالطرفين يشمل منطقتي نظير الارتفاق وارتفاق الفك السفلي.

اقرأ أيضاً: طرطوس: عمل جراحي نوعي ينقذ مريضة ستينية

وفور وصول المريضة للشعبة تم إجراء الإستقصاءات و الفحوص الطبية اللازمة، وتم طلب صورة (CBCT ) للفكين لطباعة دليل جراحي ثلاثي الأبعاد (3D Printer ) من مادة الريزين للفكين، كما تم استخدام الطباعة الليزرية ثلاثية الأبعاد لتقييم وضع الشظايا العظمية وإزالة الشظايا التي تعيق تركيب الصفائح، إضافة لتكييف صفيحة التيتانيوم (Reconstruction ) باستخدام الدليل المذكور قبل العمل الجراحي و لتقليل مدة العمل الجراحي لمدة النصف والتخفيف من اختلاطاته.

وبعد انتهاء التحضيرات للعمل الجراحي تم إجراءه وتركيب صفيحة الريكو مع البراغي اللازمة، و خياطة الجرح أصولاً على طبقات، ومتابعة المريضة ومراقبتها حتى تخريجها وهي بحالة جيدة من الناحية الوظيفية التي أعادت لها إمكانية متابعة حياتها الطبيعية.

يذكر أن فريق العمل الجراحي مؤلف من اختصاصي جراحة الفم والوجه والفكين الدكتور “بسام عبدو العساف”، و المقيمين (د. عماد النعسان – د. زيد الناعمي – د. علي مرعي – د. محمد المعطي) و اختصاصي التخدير الدكتور” إياد السيد” و التمريض (فرح شتيوي – شادية عبد الكريم).

اقرأ أيضاً: عمل جراحي نوعي ينقذ عين مريض في طرطوس

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع