أخر الأخبارفن

بعد انتهاء دورها في ولاد بديعة رشا شربتجي لن تنسى أم سليم

لينا حوارنة في دور مختلف عن السابق.. كيف وجدتم شخصيتها أم سليم هز الورد؟

أشادت المخرجة “رشا شربتجي” بأداء الفنانة “لينا حوارنة” في شخصية “أم سليم” بـ”ولاد بديعة”. وهو الدور التي تقدمه الفنانة السورية لأول مرة وحققت نجاحاً فيه. ما يشير لأهمية عدم تأطير أي ممثل بدور معين خلال مسيرته المهنية.

سناك سوري _ متابعات

وقدمت “لينا” دور “أم سليم هز الورد” التي توفي ابنها الوحيد جراء رصاصة باحتفالات رأس السنة. والمتحكمة بمصائر عدد من الفتيات لتشغيلهم بالدعارة.

وذلك من خلال توقيعهم على سندات أمانة، وإجبارهم على ذلك العمل أو تهديدهم بتقديم الذمم المترتبة عليهم إلى المحكمة. إلا أنها بذات الوقت حريصة على تقديم المساعدات للمحتاجين، وذلك من خلال تشغيل الكثير من الناس بمحلاتها.

وخلال المسلسل ظهرت “لينا” كامرأة بمتوسط العمر، تتزوج من شباب يصغرونها سناً، وتشترط أن تكون العصمة بيدها. إلى أن تعرفت على “ياسين _ يامن الحجلي” وتزوجت منه، ومن ثم توفيت جراء تناول كمية كبيرة من العسل، ماتسبب بارتفاع كبير بضغطها.

مقالات ذات صلة

من جهتها أثنت “رشا” مخرجة العمل عبر حسابها “فيسبوك”، على أداء “أم سليم” بـ”ولاد بديعة”، وبينت أن الأخيرة بالبداية تفاجأت بمضمونه. ومن ثم أعلنت موافقتها.

كما نوهت لثقة كامل فريق العمل بقدرات “لينا” وموهبتها، وأنها لم تُخيب آمالهم، فقد تمكنت من تجسيده بطريقة جديدة. وكسبت محبة الناس من جديد، وختمت منشورها «فنانة مهمة وأرشيفها كبير، وتشرفنا بوجودها معنا وبأدائها والتزامها. وأكيد كلنا ما رح ننسى أم سليم».

يذكر أن هذا الدور لا يشبه ماقدمته “لينا” سابقاً بأعمالها، فقد كانت غالباً ما تلعب دور المرأة الضعيفة والزوجة المظلومة أو الأم الحنونة. ومن مشاركتها الجديدة أيضاً في السباق الرمضاني دورها في “كسر عضم2″، وهي والدة أحد المعتقلين، التي تنتظر خروج ابنها من السجن، رغم إبلاغها بوفاته.

زر الذهاب إلى الأعلى