بعد أن وعد متابعيه بالوصول إلى الرئاسة … الحمصي معتقل

عبد الله الحمصي _ فايسبوك

صفحة الحمصي الرسمية تعلن اعتقاله

سناك سوري _ متابعات

داهمت قوات الأمن التركية اليوم مكتب السوري “عبد الله الحمصي” في مدينة “إسطنبول” وقامت باعتقاله.

وقالت صفحة “عبد الله الحمصي” على فايسبوك أن عناصر الشرطة والأمن الأتراك استخدموا القوة في اقتحام المكتب واقتادوا “الحمصي” إلى جهة مجهولة.

لكن اللافت أن التعليقات على الخبر عبر الصفحة كانت ساخرة في معظمها، وشكّك متابعون بمصداقية الخبر، وذلك بعد أن كان “الحمصي” قد أعلن قبل نحو عامين عبر صفحته على فايسبوك أنه سيصبح رئيساً لـ”سوريا” عام 2021.

واعتاد “الحمصي” أن يرفق منشوراته بهاشتاغ 4-6- 2021 كدليل على موعد لوصوله إلى الرئاسة، علماً أنه كان منذ بداية إعلانه عن نبوءة الوصول إلى السلطة قد قال أنه سيصل بحل عسكري وليس بانتخابات على حد قوله.

ما دفع متابعيه للتشكيك بمصداقية الحديث عن اعتقاله مع اقتراب الموعد الذي حدّده لنفسه ولمتابعي صفحته.

ويعد “الحمصي” واحداً من عدة أشخاص ظهروا عبر وسائل التواصل الاجتماعي ووصفوا أنفسهم بأنهم رؤساء “سوريا” القادمين، ما يثير موجات من السخرية والجدل عبر تلك الصفحات.

اقرأ أيضاً:سوري يؤسس حزباً في تركيا و يقول إنه سيصبح رئيساً لسوريا عام 2021

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع