بث مباشر على فيسبوك يغيّر قرار محافظ “اللاذقية”!

سوق الهال في رأس العين ريف جبلة _ فيسبوك

الإعلام المحلي “الفيسبوكي” يلعب دوراً إيجابياً ويوصل صوت المواطن للمسؤول

سناك سوري-جبلة

تراجعت محافظة “اللاذقية” عن قرارها إغلاق سوق هال “رأس العين” بريف “جبلة” نزولاً عند رغبة أصحاب المحال فيه، الذين عبروا عن رفضهم للأمر وعدم قبولهم به.

صفحة “شبكة أخبار جبلة” على فيسبوك تولت نقل رأي أصحاب المحال عبر بث مباشر، ذكروا خلاله أن قرار المحافظة إغلاق السوق بحجة إشغاله للممتلكات العامة وقطعه للطريق العام جاء عقب افتتاح سوق هال جديد في المدينة على يد مستثمر كبير.

صاحب أحد المحلات أكّد أنه يعمل في هذا السوق منذ 25 سنة وأن السوق لم يتوقّف عن العمل طيلة سنوات الأزمة وفي أشد الظروف سوءاً حيث بقي مصدراً لتوزيع مواسم الحمضيات والخضار إلى جميع المناطق السورية وأن إغلاقه الآن خطأ جسيم.

أحد العاملين في سوق الهال ذكرَ أنه يعتاش مع عائلته على ما يجنيه من عمل العتالة في السوق وأنه حاول العمل في السوق الجديد إلا أنه تعرّض للطرد على يد المشرفين عليه، كما ذكر أن مئات العاملين في العتالة مثله سيتم قطع مصدر دخلهم الوحيد في حال أغلق سوق الهال القديم مناشداً المحافظ أخذ ذلك بعين الاعتبار.

كما لفت أصحاب المحلات وعمال العتالة والنقل في سوق “رأس العين” أن موقع السوق يبعد 150 متر عن الطريق العام ولا يتسبب بقطع الطريق وأنهم يباشرون أعمالهم بين الخامسة والسابعة صباحاً كي لا يتسببوا بإزعاج المواطنين أو خلق اختناقات مرورية.

فيما ناشدوا محافظ “اللاذقية” التراجع عن القرار الذي سيتسبب بقطع أرزاق مئات العوائل التي يمثّل لها السوق مصدر رزقها الوحيد.

اقرأ أيضاً: السمك إلى “سوق الهال” لرفع سعره … “هو بلا سوق هال ماعم نعرف طعمته”

من جهته قام محافظ اللاذقية “إبراهيم خضر السالم” بتكليف رئيس بلدية “رأس العين” المهندس “زهير مرعي” الاجتماع مع العاملين في السوق لوضع حل يلبي مصلحتهم دون الإضرار بالممتلكات العامة.

حيث أوضح “مرعي” أنه تمت معالجة شكاوى المزارعين المتعلقة بعمل السوق حسب ما نقله المكتب الإعلامي لمحافظة “اللاذقية”.

أهالي قرية “رأس العين” بدورهم وجهوا شكرهم لمحافظ “اللاذقية” على إنصافهم في قضية السوق بعد قراره الإبقاء على السوق شريطة الابتعاد عن الطريق العام، ونقلت صفحة “شبكة أخبار جبلة” ترحيب أهالي قرية “رأس العين” بقرار المحافظ.

تمثّل هذه الحادثة الدور الإيجابي الهام الذي يلعبه الإعلام المحلي عبر فيسبوك في نقل قضايا المواطن وخلق قنوات التواصل مع الجهات الحكومية لتسليط الضوء على واقع المواطنين وأثر القرارات الحكومية عليهم ودور الوسيلة الإعلامية في مساعدة المواطن والجهات الحكومية على التواصل والتوافق لتحقيق مصلحة المجتمعات المحلية.

اقرأ أيضاً: حملة “أشتكي”.. أنا “أشتكي” على الحكومة “قشة لفة”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع