بالفيديو لبناني يطرد أسرة سورية نازحة من خيمتها المقامة على أرضه

أم سورية تستعطف صاحب الأرض لكن لا مجيب

سناك سوري – متابعات

لم تنفع توسلات الأم السورية وصراخ طفلها الرضيع في كسب عطف صاحب الأرض التي تقيم عليه خيمتها في “لبنان” حيث قام برمي أغراضها وطردها لعدم قدرتها على دفع الإيجار الشهري  والبالغ حسب ماتداول ناشطون 70 دولاراً.

الأم وفي مشهد مؤثر من داخل الخيمة التي تضم بعض الأثاث الذي بدأ الرجل برميه خارجاً كانت تتوسل الرجل طالبة منه السماح لها البقاء في الخيمة، قائلة “أبو الذهب، الله يخلي عمرك، وين بدي روح أنا وولادي”، في المقابل طالب الرجل الملقب بـ”أبو الذهب” وهو يرمي أمتعة العائلة خارج الخيمة، بنقوده وقال: “ليس لي علاقة أريد مصرياتي انا …”

اقرأ أيضاً: العاصفة تغرق 80 خيمة للنازحين جنوب “سوريا” والأهالي يناشدون من ينقذهم.

حديث الأم والرجل تخلله سماع صراخ طفل رضيع من بين  الأطفال الثلاثة الذين لم تتجاوز أعمارهم كما يبدو الست سنوات في حين سُمعت أصوات سعال أحدهم الذي يبدو مصاباً بمرض صدري لقلة الدفء.

ولقي الفيديو الذي تداوله ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي استنكاراً كبيراً للفعل الذي قام به الرجل آملين أن تجد العائلة من يساعدها.

ويعاني اللاجئون السوريون في “لبنان” من ظروف معيشية صعبة نتيجة نقص الخدمات وعدم تقديم الرعاية اللازمة لهم وخاصة خلال فصل الشتاء حيث توفيت مؤخراً في مخيم “عرسال” رضيعة إثر العاصفة الثلجية التي ضربته.

هذا وكان قد توفي الطفل “أحمد الزعبي” قبل أيام بعد أن هرب من ملاحقة الشرطة له وهو يعمل في “مسح الأحذية” حيث تقول المعلومات أنه صعد إلى إحدى الأبنية هرباً من الشرطة ووقع في “منور” البناء وتم اكتشاف جثته بعد 3 أيام من الحادثة.

اقرأ أيضاً: مخميات الثلوج غارقة بثلوج العاصفة وأمطارها … والاستثمار السياسي.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع