بالفيديو: عناصر “درع الفرات” يقتحمون مشافي مدينة “الباب” مدججين بالسلاح

من اقتحام "فرقة الحمزة" للمستشفى في مدينة "الباب"

إضراب عام في مدينة “الباب”.. وبيان “فرقة الحمزة” لم يطفئ غضب الأهالي الذين طالبوا بخروج “الجيش الحر” من مدينتهم

سناك سوري-ريف حلب

استجاب أصحاب الفعاليات الاقتصادية والمحال التجارية في مدينة “الباب” بريف “حلب” لدعوة ناشطين من المدينة لإضراب عام احتجاجاً على ممارسات فصائل “الجيش الحر” الأخيرة ضد المشافي في المدينة، والمطالبة بخروج تلك الفصائل على وجه السرعة.

وقبل الإضراب الذي بدأ اليوم السبت شهدت المدينة الخاضعة لسيطرة فصائل “درع الفرات” المدعومة تركياً وقفة احتجاجية أمام مبنى الشرطة احتجاجاً على قيام عناصر من “فرقة الحمزة” التابعة لـ”الجيش الحر” بالاعتداء على مستشفيي “الحكمة” و”السلام” داخل المدينة وضرب الكوادر الطبية من أطباء وممرضين وإطلاق النار في الهواء، واعتقال أحد الممرضين، الأمر الذي أدى إلى فرار الكادر الطبي وتوقف العمل بشكل تام في المستشفيين.

القيادي “اليابا” برفقة علبة سجائره في ضيافة القضاء العسكري “فيسبوك”

وعلى وقع تطور الأمور بهذه الطريقة سارعت “فرقة الحمزة” لإصدار بيان بفصل القيادي في صفوفها “حامد البولاد” الملقب بـ”اليابا” مع مجمعته وإحالتهم للقضاء العسكري، وهو ما اعتبره ناشطون “ضحك على اللحى” وقالوا إن “اليابا” هو شقيق قائد الفرقة فكيف لهم أن يحاكموه، وتداولوا صورة قالوا إنها للقيادي “اليابا” وهو في مقر القضاء العسكري بينما وضع علبة السجائر الخاصة به مع الولاعة على الطاولة أمامه، في إشارة منهم إلى كون فصله ومحاكمته أمر شكلي لمجرد امتصاص غضب الشارع في المدينة.

ويظهر شريط فيديو التقطته كاميرات المراقبة في مستشفى “الحكمة” كيفية دخول عناصر الفرقة وهم مدججين بالسلاح بينما بدأوا بالاعتداء الناس من حولهم، وفق ما أكد ناشطون عبر الفيسبوك.

وتشهد أماكن سيطرة المعارضة في “إدلب” وريف “حلب” إنفلاتاً أمنياً غير مسبوق وهو ما أدى لموجة مظاهرات واحتجاجات بين الأهالي رفعوا فيها مطلباً واحداً هو ضرورة خروج كافة المظاهر المسلحة والعسكرية من المدن والقرى بشكل عاجل.

اقرأ أيضاً: مظاهرة بلا أعلام في “أعزاز”.. على الفصائل الخروج من المدينة فوراً!

 

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *