أخر الأخبارالرئيسيةتقارير

بالصرماية سينتخب هادي البحرة رئيساً .. نصر الحريري يكشف كواليس الإئتلاف

معاذ الخطيب ينعى الائتلاف .. والحريري: نحن نحب تركيا

قال رئيس الائتلاف المعارض “نصر الحريري” أن رئيس حكومة “الائتلاف” المؤقتة “عبد الرحمن مصطفى” قال لأعضاء حكومته ما نصّه «بالصرماية ستتم الانتخابات يوم 12 أيلول وبالصرماية سيتم انتخاب هادي البحرة رئيساً».

سناك سوري _ دمشق

النص الطويل الذي نشره “الحريري” كشف الكثير من كواليس الخلافات في صفوف “الائتلاف” و”هيئة التفاوض”. حيث أشار إلى جملٍ وعبارات مستفزة صدرت عمّن سمّاها بمجموعة التحكم والسيطرة في “الائتلاف”.

وأوضح “الحريري” أن أحداً لم يكن يعرف موعد اجتماع الهيئة العامة للائتلاف قبل 48 ساعة. ولم يكن أحد يجرؤ على التحدث عن تاريخ محدد للانتخابات. إلى أن تمت دعوة “القادة الخمسة” في المعارضة لإبلاغهم أن اجتماع الهيئة العامة يجب أن يتم في 12 أيلول. وذلك قبل الموعد المقترح بـ 4 أيام. مع الإشارة إلى أن هناك مرشح توافقي هو “هادي البحرة”.

وتابع “الحريري” في إشارة إلى الجهة التي أبلغت قيادات “الائتلاف” بذلك. أنه يحب “تركيا” ويعترف أنها أفضل دولة بين “أصدقاء سوريا” وقفت إلى جانب الشعب السوري وفق حديثه. ملقياً اللوم على ما سمّاها بـ”مؤسسات الثورة” في فتح الحيز الكبير للتدخل في الشأن الداخلي مضيفاً أن «طريقة تعامل أشقائنا وأصدقائنا وحلفائنا مع مؤسسات المعارضة السورية لا يليق بنا كممثلين عن أعظم ثورة في العصر الحديث».

الرئيس السابق للائتلاف طالب بأن يكون هناك انتخابات ديمقراطية. وخطوات وبرامج ومرشحين على غرار المؤسسات الديمقراطية. محملاً المسؤولية للمجموعة المهيمنة على الائتلاف كما وصفها. والتي قال أنها استأثرت بالتواصل مع الخارج. وتعودت على إيصال رؤيتها خططها لدى الآخرين. لتمرر معارك تصفية الحسابات وتعزيز النفوذ ومواجهة الخصوم.

البحرة لا يحظى بموافقة الائتلاف

أما عن “البحرة” فقال “الحريري” أنه لا يحظى بموافقة الكثيرين داخل “الائتلاف” كما أنه مكلّف بمهام متشعّبة. حيث أنه عضو في الهيئة السياسية وعضو في هيئة التفاوض وعضو في اللجنة الدستورية وعضو في اللجنة المصغرة ورئيس للجنة الدستورية وممثل للائتلاف في صندوق الائتمان. ثم يأتي الآن ليكون رئيساً لـ”الائتلاف” ليكون سابقة في تاريخ المعارضة والعمل السياسي على حد قوله.

واعتبر “الحريري” أن فرصة “البحرة” في النجاح بانتخابات الائتلاف بدون تدخل وضغط خارجي أقرب للعدم. ونصحه بألا يذهب إلى أعمال ستضرّ بالمؤسسة وتؤدي لإشكاليات فيها وفق حديثه.

معاذ الخطيب ينعى الائتلاف

الرئيس السابق للائتلاف أيضاً “معاذ الخطيب” قال عبر تويتر تعليقاً على ما نشره “الحريري” أنه ينعى وفاة “الائتلاف” الذي كان معارضاً. لافتاً إلى أن هناك تهديد مشين لإجبار أعضائه على التصويت لقيادة مفروضة عليه.

ويترأس “عبد الرحمن مصطفى” الحكومة المؤقتة منذ 2019. بعد أن كان رئيساً للائتلاف عام 2018. فيما ترأس “هادي البحرة” الائتلاف بين عامي 2014 و2015 قبل أن يصبح رئيساً مشاركاً للجنة الدستورية عن هيئة التفاوض المعارضة منذ عام 2019. فيما يصف كثيرون ما يجري في صفوف الكيانات المعارضة بأنه لعبة تبادل للطرابيش والكراسي باعتماد الأسماء ذاتها في مختلف المناصب والتبادل فيما بينها لمحاولة إظهار ممارسة ديمقراطية في تبادل السلطة ولكن بطريقة مكشوفة بعد مرور سنوات على إنشاء هذه الكيانات.

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى