النفط تغلق ست محطات وقود بأسبوع.. مواطنون العقوبة لنا أيضاً

صورة تعبيرية - انترنت

لمخالفتها قرارات الوزارة النفط تغلق محطات وقود في “طرطوس” و”حلب”

سناك سوري – متابعات

أعلنت وزارة النفط والثروة المعدنية عن توقيف تعاملها مع ست محطات وقود في محافظتي “طرطوس” و”حلب” خلال الأسبوع الماضي وذلك حتى إشعار آخر.

ووفقاً للقرارات التي نشرتها الوزارة عبر صفحتها في فيسبوك فقد تم إيقاف التعامل مع محطات “بديعة عيسى” (الربيع) ، ومحطة “علي وسوف” الأوتوستراد (سيريا) في  “طرطوس” وذلك لامتناعهم عن بيع مادة البنزين رغم توفر أرصدة البنزين في المحطتين المذكورتين.

اقرأ أيضاً: مواطن يشتكي لـ”سناك سوري”: تعرضت لسرقة موصوفة في محطة الوقود!

كما أصدرت الوزارة قبل أربعة أيام قراراً مماثلاً بوقف التعامل مع أربع محطات وقود في محافظة “حلب ” وهي : “محمود شويحنة” و”سوق الهال” (ورثة زاهد شبارق) ، و”اكسبريس” (عدنان خولندي) ، و”النصر” (أبناء مصطفى الباش).

وذلك لأسباب مختلفة منها التلاعب بعملية بيع مادة البنزين بحسب البيانات الصادرة عن منظومة البيع وفق البطاقة الذكية والتداول بالبطاقات والامتناع عن بيع مادة البنزين للمواطنين رغم توافر الرصيد في المحطات.

رواد التواصل الاجتماعي تفاعلوا مع خبر الوزارة الذي نشرته على صفحتها على فيسبوك ومنهم من استغل المنشور لطرح شكاوى مماثلة عن كازيات أخرى في مناطق مختلفة من المحافظات السورية، وهؤلاء ردت عليهم الوزارة مطالبة بتحديد أسماء المحطات المخالفة، كما طالب أخرون الوزارة بالضرب بيد من حديد على أصحاب الكازيات المخالفين، بينما اعتبر البعض أنه القرار عقوبة للمواطنين الذين سيتزاحمون للحصول على البنزين في كازيات أخرى  ومنهم  “أحمد” الذي اعتبر أن القرار خاطىء كونه يتسبب بالضرر  للمواطن حسب رأيه مطالباً بفرض غرامة كبيرة ووضع اليد على المحطة من قبل الوزارة ووضع إدارة منها تسير أمور المحطة لمدة ٦ أشهر إضافة للغرامة.

اقرأ أيضاً: بسبب التلاعب.. النفط توقف التعامل مع 6 محطات وقود بريف دمشق

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع