الرئيسيةسناك ساخن

اللاذقية تفقد 40 بالمئة من مُربي الأبقار المهددة بالانقراض فيها

اتحاد الفلاحين باللاذقية يدق ناقوس الخطر.. فهل يرن عند المعنيين "وبيقولوا ألو؟"

حذّر رئيس فرع اتحاد الفلاحين في اللاذقية، “أديب محفوض”، من أن تربية الثروة الحيوانية باتت في خطر وربما تتجه نحو الانقراض في المحافظة. (بسيطة يمكن مارح تأثر على غالبية الناس).

سناك سوري-متابعات

وأضاف “محفوض” في تصريحات نقلتها الوطن المحلية. أن السبب في ذلك ارتفاع تكاليف المستلزمات بشكل كبير مؤخراً، خصوصاً فيما يتعلق بسعر الأعلاف.

ويصل عدد رؤوس الأبقار في المحافظة إلى 30 ألف رأس من البقر. وفق “محفوض”، لافتاً أن تربية الثروة الحيوانية في اللاذقية تراجعت بنسبة أكثر من 40 في المئة، وهذا ما يؤثر في أسعار منتجاتها من الألبان والأجبان.

وكمثال على ارتفاع سعر الأعلاف فقد وصل سعر كيس الكسبة بالقطاع الخاص من وزن 50 كيلو، إلى 260 ألف ليرة يكفي البقرة الحلوب 4 أيام بالحد الأعلى. وفق “محفوض”، لافتاً أن سعره لدى القطاع العام 100 ألف ليرة. إلا أن المربين لا يحصلون سوى على 100 كيلو كل 3 أشهر، ما يضطرهم لشرائه من القطاع الخاص بسعر مرتفع.

وسبق أن دقّ القائمون على قطاع الدواجن ناقوس الخطر بخصوص تربيتها. لكن لم تلقَ نداءاتهم أي آذان صاغية ما أدى لارتفاع غير مسبوق بسعر الدجاج والبيض. المادتان اللتان خرجتا من متناول يد غالبية المواطنين.

ويصل سعر كيلو الحليب في مدينة اللاذقية إلى 7 آلاف ليرة، واللبن إلى نحو 9 آلاف ليرة. في حين وصل سعر كيلو اللبنة إلى 40 ألفاً، والجبنة 65 ألف ليرة. وهي أسعار قابلة للتغيير بحسب المكان وتواجده في المدينة.

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى