القامشلي: طبيب يجري عمليات جراحية مجانية للمحتاجين في مشفاه الخاص

الدكتور سعيد الحميد-سناك سوري

الطبيب “سعيد الحميد” لـ سناك سوري:مساعدة أبناء مدينتي ضرورة فرضتها ظروف الحرب والغلاء

سناك سوري- عبد العظيم العبد الله

فوجئت السبعينية “رجاء د” التي دخلت إحدى المشافي الخاصة في مدينة “القامشلي” بإعفائها من فاتورة العمل الجراحي الذي اضطرت له و البالغة 350 ألف ليرة سورية وذلك بعد أن علم الطبيب الذي أجرى العملية “سعيد الحميد” بأحوالها المادية الصعبة.

“رجاء” ليست المريضة الوحيدة التي تعامل معها الطبيب بهذه الطريقة حسب ما علم سناك سوري من بعض المرضى الآخرين الذين التقاهم وتحدثوا عن حالات مشابهة ومنهم الشاب “علي الدنوك” الذي قال:«منذ أكثر من عام نصحني الأطباء بحاجتي لعمل جراحي لكن لاقدرة لي على ذلك بسبب كلفته العالية البالغة 200 ألف ليرة سورية وقد أجلت الأمر إلى أن تفاقمت حالتي وأصبحت في وضع خطر وقد سمعت عن الطبيب فتوجهت إليه طالباً منه المساعدة و قد استجاب برحابة صدر».

مساعدة الطبيب”الحميد” لأبناء مدينته ضرورة فرضتها ظروف الحرب والغلاء ومعاناة المواطنين بشكل عام حسب ما أكده في حديثه مع سناك سوري حيث قال:«الواجب الاجتماعي والأخلاقي والمهني يفرض علينا أن نكون مع المواطنين في ظل هذه الظروف العصيبة التي تمر علينا، لابدّ من التكاتف لنتجاوزها معاً، بشكل شبه يومي أقدم العمل الجراحي المجاني للمستحقين الذين لا يملكون تكاليفه، وأحاول قدر الإمكان عدم إحراج المريض الذي لايملك أجرة العمل الجراحي وإعفاءه بطريقة تحترم مشاعر الجميع وظروفهم».

اقرأ أيضاً:محمد الأحمد قدم منزله لتعليم طلاب قريته في الحسكة

الدكتور سعيد الحميد

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع