العميد المُنشق أحمد رحال: عصابة أبو عمشة لديها شبيحة تسيّرها

العميد المُنشق أحمد رحال-انترنت

العميد المُنشق سيطرد من تركيا: يبعثون لي رسائل تتضمن تهديدي بالقتل والسحل وأطالب دول العالم باللجوء

سناك سوري-متابعات

قال المرصد السوري المعارض، إن العميد المنشق عن الجيش السوري “أحمد رحال”، يتعرض للتهديد بالقتل والخطف بسبب موقفه من القيادي في صفوف الفصائل المدعومة تركياً، “محمد جاسم” الشهير بـ”أبو عمشة”، خصوصاً بعد إصدار محكمة الفصائل في “أعزاز”، حكماً غيابياً عليه يقضي بالسجن 3 سنوات، مطالبة “تركيا” بتسليمه لها.

وحمّل المرصد المعارض، الحكومة التركية ووزير الدفاع في حكومة الائتلاف المدعومة من “تركيا”، مسؤولية حماية “رحال”، ونقل عن الأخير قوله إن حياته مهددة بالخطر، بعد صدور قرار بطرده من “تركيا”، وأضاف: «عصابة “أبو عمشة” لا يؤمنون بالقانون ولا بالدولة وهم مرتزقة ولديهم شبيحة تسيّرهم، في سوريا حثالات مثل أبو عمشة وجماعته لذلك لا أستغرب تشعب الأزمة وما يحدث اليوم».

اقرأ أيضاً: قوى معارضة تنقلب على الائتلاف وتعلن إسقاط شرعيته

العميد المُنشق، طالب الائتلاف المعارض المدعوم من “تركيا”، إصدار بيان إما «تأييد كلام المسمى “أبو عمشة” أو التبرؤ منه، ولابد أن يكون لها موقفًا واضحًا وصريحًا بتأييد الحكم أو نفيه وحمايتي، ولا بد من إيقاف المسخرة»، وأضاف: «اليوم هم شركاء مع تركيا ويبعثون لي رسائل عبر أكثر من 500 رقم تتضمن تهديدي بالخطف والقتل والسحل، ويطلبون من الحكومة التركية تسليمي لهم لإعدامي، وهنا أطالب الحكومة التركية بتحديد موقفها في وقت أتعرض لجرائم إلكترونية وتهديدات جدية بقتلي».

وختم كلامه: «أوجه نداءً إلى كل دول العالم لأن حياتي في خطر طالبا اللجوء إلى أي دولة تحترم حقوق الإنسان، وأنا أواجه حاليا قرارا صادرا بطردي من تركيا».

يذكر أن “رحال” كان أحد الموقعين على بيان أصدرته عدة قوى من المعارضة، وتضمن الدعوة إلى إسقاط الائتلاف المعارض، والهيئات التابعة له، واعتباره لا يمثل السوريين ولا يحق له الحديث باسمهم.

اقرأ أيضاً: رئيس الائتلاف بضيافة أبو عمشة تحت صورة أردوغان

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع