تقارير

العرب يعيدون علاقاتهم مع سوريا من بوابة المصالح: الهدف خط الغاز

اجتماع وزراء طاقة سوريا والأردن ومصر في عمّان من أجل خط غاز لبنان

سناك سوري – متابعات

يجتمع اليوم في “عمّان” وزير النفط والثروة المعدنية السوري المهندس “بسام طعمة” مع وزراء الطاقة في كل من “الأردن” و”لبنان” و “مصر ، وذلك لبحث قضية إمدادات الغاز المصري إلى “لبنان” عبر “سوريا” و “الأردن”.

وكالة “عمون” الأردنية أشارت إلى أن الاجتماع سيناقش موضوع مدى جاهزية البنية التحتية لأنبوب الغاز، وسلامة المنشآت، والكميات المطلوبة، والكلفة المتوقعة، حيث سيقدم كل فريق من الدول الأربع جدولاً زمنيا ًمع مهل محددة وخطة عمل لإيصال الغاز والكهرباء إلى “لبنان”.

وأضافت الوكالة بأنه :«سيتم تشكيل لجنة فنية تدرس التفاصيل الإدارية واللوجستية والتقنية والمالية، في سلسلة اجتماعات تنسيقية تنتهي باجتماع وزاري رباعي أخر يتم خلاله التوقيع على اتفاقية بهذا الشأن».

اقرا أيضاً: هل تستفيد سوريا من المشروع الأميركي نقل الغاز إلى لبنان؟

ومن المخطط أن يتم ضخ الغاز المصري عبر أنبوب موجود حاليا يمتد من العريش إلى طابا في مصر، ومن ثم إلى العقبة ومنها إلى رحاب في الأردن، ومن رحاب مرورا بجابر إلى حمص فمنطقة دير عمار في لبنان، ويعادل طول الخط 1200 كم وقدرته الاستيعابية تبلغ 7 مليارات متر مكعب من الغاز سنوياً.

وكانت الرئاسة اللبنانية أعلنت في وقت سابق، تلقيّ الرئيس “مشيل عون”، اتصالاً هاتفياً من السفيرة الأمريكية في “بيروت” “دوروثي شيا” أبلغته فيه قرار الإدارة الأمريكية بمساعدة “لبنان” لاستجرار الكهرباء من “الأردن” عبر “سوريا” عن طريق الغاز المصري، لافتةً أنه سيتم تسهيل نقل الغاز المصري عبر “الأردن” و “سوريا” وصولاً إلى شمال “لبنان”، وأكدت أن المفاوضات جارية مع البنك الدولي لتأمين تمويل ثمن الغاز المصري.

يذكر أن سوريا تعاني من أزمة طاقة خانقة وتنقطع الكهرباء في البلاد يومياً أكثر من 15 ساعة، ويعاني السوريون ويلات هذا الأمر إلا أن وزراء الطاقة العرب لم يجتمعوا ولو لمرة واحدة لبحث سبل تزويد سوريا باحتياجاتها من الطاقة لتخفيف معاناة الشعب السوري، وأكثر من ذلك فإن لقاءات الوزراء العرب مع نظرائهم السوريين تكاد تكون معدومة فهم قرروا سابقاً قطع العلاقة مع سوريا ولم تنجح كل محاولات إعادة هذه العلاقات لكن يبدو أن المصلحة بمد خط الغاز قد كسرت القاعدة وأحيت التواصل الذي لم تحييه “أخوة العرب” كما يصفها حزب البعث الحاكم في سوريا.

اقرأ أيضاً: لبنان يكسر القطيعة مع سوريا بعد الموافقة الأمريكية .. ودمشق ترحّب

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى