الخارجية الروسية عن نقل رفات “كوهين”: الإعلام العبري “مفتري”

الجاسوس الإسرائيلي "إيلي كوهين"

سناك سوري-متابعات

نفت وزارة الخارجية الروسية الأنباء التي أوردتها الصحف العبرية، التي تحدثت عن نقل رفات الجاسوس الإسرائيلي “إيلي كوهين” إلى خارج “سوريا” تمهيداً لتسليمها إلى سلطات الاحتلال.

الخارجية الروسية وعبر بيان لها قالت: «نفند افتراءات بعض وسائل الإعلام الإسرائيلية التي تزعم بأن مسؤولين روس نقلوا رفات عميل الاستخبارات الإسرائيلية (الموساد) إيلي كوهين الذي أعدم في دمشق عام 1965، إلى خارج سوريا»، مضيفة: «لا نفهم دوافع من ينشر هذه المعلومات المضللة وما هي الجهة التي تقف وراءها. وندعو الشركاء الإسرائيليين، بمن فيهم الصحفيين إلى التحلي بالدقة والمهنية والنزاهة أثناء التعامل مع مثل هذه المسائل الحساسة»، وأكد البيان أن «مختلقي هذا الاستفزاز سيتحملون كامل المسؤولية عن عواقبه».

وسائل إعلام إسرائيلية كانت قد ذكرت أن الروس حصلوا على رفات الجاسوس الإسرائيلي “كوهين” ونقلوها لخارج البلاد تمهيداً لتسليمها إلى الاحتلال الإسرائيلي.

اقرأ أيضاً: أرملة الجاسوس الإسرائيلي تكذب “نتنياهو”: الموساد اشترى الساعة من الإنترنت!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع