الحكومة توافق على منح صحفيين نصف ثمن كيلو لحمة

ملاحظة: محرر المادة بيطلعلوا حلوان لقمة من كل نص كغ

سناك سوري-متابعات

سيحظى الصحفيون (المنضمون لاتحاد الصحفيين)، على زيادة راتب مرتقبة، توازي ثمن نصف كيلو لحمة، بشكل شهري، وذلك بعد نقاشات واجتماعات متتالية جاءت عقب مطالبات ملحة عمرها الزمني عدة سنوات، (ملاحظة: محرر المادة مو عضو بالاتحاد لذلك يطالب بلقمة من كل نص، على البشارة).

ووفق ما ذكرت صحيفة الوطن المحلية، فإن اللجنة الاقتصادية بالحكومة، وافقت على تعديل طبيعة العمل الصحفي، من 6.5% على راتب 2013، إلى 13% على الراتب الحالي، بانتظار أن تأخذ الموافقات مسارها الإداري، وصولاً إلى وزارة المالية والتطبيق الفعلي، (يعني هي مستاهلة كل هالتعب والجهد الإداري، وإشغال الوزارة فيها؟).

اقرأ أيضاً: “خميس” اتبع إجراءات التقشف.. ضيافة الصحفيين اقتصرت على زهورات وقهوة مرة!

الصحيفة أجرت معادلة حسابية، لراتب صحفي مقطوع فوق 72 ألف ليرة، والذي سيحصل وفق الزيادة الجديدة على نحو 9500 ليرة شهرياً، مشيرة إلى أن التعويض الجديد للصحفيين كان ذا قيمة عندما تم طرحه قبل سنوات، إلا أن الموافقة عليه اليوم وسط الظروف الحالية يعني أنه يوازي أقل من ثمن نصف كيلو لحمة، (قليلة اللحمة هالأيام، أبو زيد خالو يلي معو نص كغ لحمة).

يذكر أن أكثر المستفيدين من هذه الزيادة، هم المتزوجون حديثاً من الصحفيين، والذين يكفيهم نصف كغ لحمة، بينما العوائل الكبيرة لن يحظوا بهذه السعادة.

اقرأ أيضاً: اتحاد الصحفيين ينتظر جواباً من الحكومة ويهدد برفع دعوى قضائية!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع