الحكومة تتعامل بـ”مرونة” وتحل مشكلة العمال والشركة الروسية!

عمال في مرفأ طرطوس مع وزير النقل علي حمود خلال إحدى زياراته-انترنت

بعد أن رفض تنظيمهم النقابي الأمر سابقاً.. الشركة الروسية ستبرم عقود عمل مع عمال مرفأ طرطوس

سناك سوري-متابعات

بعد حوالي الـ4 أشهر على الخلاف الذي نشب بين عمال مرفأ “طرطوس” والشركة الروسية المستثمرة للمرفأ، تم التوصل لحل بين الطرفين، وحظي بموافقة نقابة عمال النقل البحري التي كانت ممثلة للعمال.

ووفق صحيفة الوطن المحلية، فإن اللجنة التي سبق وأن تشكلت لحل المشكلة اطلعت على العقد الموقع بين الشركة العامة للمرفأ والشركة الروسية المستثمرة له، وعلى القوانين السورية، وعلى كتاب رئاسة مجلس الوزراء المتضمن منح العاملين في مرفأ “طرطوس” إجازة خاصة بلا أجر أطول من المدة المقررة في القانون الأساسي للعاملين في الدولة (هو القوانين بتصير مرنة كتير وقت يكون الحكومة بدها)، كما اطلعت على البنود التي تضمنها مشروع عقد العمل الفردي غير محدد المدة والمتفق عليه بين الطرفين.

اللجنة توصلت إلى عدة مقترحات قالت إنها مناسبة لضمان حقوق العمال، وفيما يخص العقد المقترح إبرامه بين الشركة الروسية والعاملين ذكرت أنه لا يتعارض مع قانون العمل السوري، ويحافظ على الحقوق التأمينية للعاملين، أما الإجراءات المتعلقة بضمان حقوق العاملين فقد أكدت اللجنة أنه يتم منح العاملين الدائمين والمؤقتين إجازة بلا أجر لمدة سنة تجدد تلقائياً دون أن يخسر العامل حقوقه التأمينية.

كما أكدت اللجنة على الاحتفاظ بالعمالة الموجودة حالياً في مرفأ “طرطوس”، وبالنسبة للذين يؤدون الخدمة العسكرية إلزامية أو احتياطية، فحقوقهم محفوظة في إبرام العقود مع الشركة الروسية عند انتهاء خدمتهم العسكرية.

اقرأ أيضاً: حمص: خلاف سوري روسي حول استثمار معمل

ولحظت اللجنة الحلول في حال حدث خلاف بين العامل ورب العمل، وذلك عبر حله ودياً بمشاركة التنظيم النقابي في المرفأ، وفي حال تعذر ذلك يتم اللجوء إلى محكمة البداية المدنية التي تنظر في القضايا العمالية بالمحافظة.

صحيفة الوطن ذكرت أن إدارة شركة مرفأ “طرطوس” والشركة الروسية المستثمرة سيلتقيان اليوم الثلاثاء عمال المرفأ لتوضيح كل ما يتعلق بالحل الذي تم التوصل إليه بين الطرفين.

وكانت الشركة الروسية المستثمرة لمرفأ “طرطوس”، قد اجتمعت بالعمال أواخر شهر تشرين الأول من العام الفائت، دون دعوة تنظيمهم النقابي، وأخبرتهم أنها تريد إبرام عقود عمل جديدة معهم بعيداً عن قانون العاملين الأساسي في “سوريا”، ما أثار مخاوف العمال، في حين قال رئيس نقابة عمال المرفأ “فؤاد حربا” تعليقاً على الموضوع حينها، إن النقابة تعترض على هذا التصرف بقوة، وطالبت العمال بعدم التوقيع على أي عقود جديدة، وأضاف أنه تمت مخاطبة اتحاد عمال المحافظة بمذكرة خطية يشرح فيها التفاصيل.

اقرأ أيضاً: مشاكل بين الشركة الروسية وعمال مرفأ “طرطوس”.. العمال خائفون على حقوقهم

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع