الرئيسيةحرية التعتير

البوكسر الرجالي بـ7300.. كل واحد ياخد بالو من كلاسينو!

نزولا عند رغبة الذكور من جهة ودعما للعدالة الجندرية من جهة أخرى.. سناك سوري يرصد أسعار الكيلوتات الرجالية

سناك سوري – لينا ديوب

يسرد “أحمد” 23 عاماً موقفاً طريفاً حدث مع العائلة، حين عادت والدته من السوق دون أن تشتري احتياجاته وشقيقه من الملابس الداخلية نهاية العام الفائت، حيث «قالت لوالدي مابين الغضب والمزاح: (اطلعوا مشلحفين) سعر البوكسر 3500 ليرة فأجابها والدي ليخفف عنها: (لا منفصل تفصيل)».

جرت العادة أن تتذمر والدة “أحمد” التي تقوم بمهمة التسوق للعائلة، من ارتفاع أسعار كل شيء مؤخراً، يقول ويضيف لـ”سناك سوري”: «لكن سعر الملابس القطنية الداخلية كأنه سبب لها صدمة، لأن السعر تضاعف مع دخول السنة الجديدة».

7300 ليرة سعر البوكسر!

«خرجت بنفسي لشراء ملابسي الداخلية بعد انفصالي عن زوجتي، وكانت الأسعار أغلى مماتوقعت بكثير»، يقول “نديم” مضيفاً أن «سعر البوكسر القطني مع ليكرا في المحلات التي تتوسط سوقي “الحمرا” و”الصالحية” تتراوح بين 7300 و6500 ليرة، وهناك نوعيات جودتها مقبولة بـ4500».

ورغم أن “نديم” كما يقول، موظف بأحد الشركات الخاصة ودخله يعتبر جيداً نوعاً ما، إلا أنه لم يستطع شراء الكمية التي يشتريها عادة وهي ست قطع، يضيف: «اكتفيت بشراء ثلاثة فقط، والقميص القطني الداخلي (الشيال بـ11 ألف و( الكتف) بـ١٤ ألف طبعاً النوعية القطن السوري الممتاز».

كل واحد ياخد بالو من كلاسينو

لم يترك لنا الغلاء شيئا من احتياجاتنا إلا وهجم عليه، يقول الطالب الجامعي “محمد”، ويضيف مازحاً: «كل واحد ياخد بالو من كلاسينو، قبلت مع أمي أن تشتري لي من المؤسسة سليب وليس بوكسر، لكن وجدت نوعيته لاتناسبني فماالحل؟».

قرأ أيضاً: أسعار الألبسة متل النار… المواطن يدفع ضريبة تعطل التجار

الحاجة أساسية وليست رفاهاً

آخر مرة اشترت السيدة “أم أحمد”، لزوجها وأولادها ملابس داخلية، عندما كان سعر البوكسر 3500 ليرة، واكتفت بشراء عدد غير كافي على أمل أن تجد في المعمل القريب من منطقة سكنها في “حرستا” بسعر أقل، إلا أنها وجدت الأسعار متقاربة، تضيف: «المشكلة أن قطعتين أو ثلاثة غير كافية، والحاجة للملابس الداخلية أساسية وليست رفاها، اشتريت لابني السليب وهو أرخص بألف ليرة أي 2500 لكنه لم يناسبه، ولا يختلف الأمر كثيراً بالنسبة للابن الأصغر أيضآ سعر السليب ألفي ليرة، والقميص الداخلي كم طويل 4500، الراتب كاملاً لا يكفي لشراء الملابس الداخلية».

بوكسر رجالي بهديك الحسبة-سناك سوري

نصيحة

نصحني موظف البيع في أحد محلات سوق الصالحية أن أشتري الآن وفوراً، لأن الأسعار في ارتفاع، وأخرج من درجه مجموعة فواتير ليوضح لي الارتفاعات المتتالية خلال الشهرين الأخيرين، وعليه فإن الأسعار المذكورة أعلاه كانت بتاريخ ١٤_١_ ٢٠٢١، تقول “أم أحمد”.

سنبحث في البالة آخرتها، لا تجد “أم أحمد” التي تعمل في إحد المدارس الخاصة، حلاً آخر، وتضيف: «حتى البالة ليست رخيصة وسعر البوكسر مابين 3000 و3500 بحجة أنه صناعة أجنبية وأن سعره مرتبط بسعر الدولار».

السعر بالكيلو

عن أسعار القطن يقول أحد أصحاب محلات الجملة في منطقة “الحريقة”، مفضلا عدم ذكر اسمه: «يختلف سعر القطن حسب طريقة الشراء إذا اشترى المعمل كميات كبيرة بالكيلو نبيعه القطن السوري 100/100 بـ17 ألف الكيلو، والممزوج بـ12500، والليكرا أيضاً نفس السعر، أما بالمتر فنبيع المتر الواحد من القطن الممتاز بـ 7 آلاف، والليكرا والممزوج بـ5 آلاف، وهناك القطن الصيني لكن أقل جودة وسعر المتر 5 آلاف ليرة».

الحركة ضعيفة

صاحب أحد محلات الملابس الداخلية، في شارع “الحمرا” بدمشق، قال لـ”سناك سوري” مفضلا عدم ذكر اسمه: «نعم نبيع ولكن الحركة ضعيفة، لم نعد نرى الزبون أو السيدة التي تشتري (دزينات)، لأن ذلك سيكلفها 200 ألف ليرة في محلي، أنا صاحب محل ومع ذلك لا آخذ لنفسي أكثر من ثلاثة قطع».

يذكر أنه لطالما كنا نسمع البائعين ينادون في الأسواق 5 كلاسين بمية، و4 بمية، وما إلى ذلك من أسعار ضمن إطار المية، أما اليوم فلا يوجد هناك “كيلوت-كلسون” تحت الألفين والثلاثة والأربعة…إلخ، والراتب صار يادوب يكفي ثمن كم بدل داخلي.

هامش: هذه المادة جاءت نزولاً عن رغبة القراء والمعلقين على مادة “أسعار السوتيانات”، من جهة، كذلك دعماً للعدالة الجندرية من جهة أخرى.

اقرأ أيضاً: ارتفاع أسعار السوتيانات في الأسواق السورية وانتقادات للجودة

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى