الاتصالات تنفي منح نصف باقة.. مواطن: أمانة عملوه لامحدود!

صورة تعبيرية

الاتصالات تهيب بالمواطنين استقصاء أخبارها من صفحاتها الخاصة، ومواطنون يهيبون بها مراعاة وضعهم وفتح الإنترنت خلال فترة الحجر الصحي

سناك سوري-دمشق

«بربكم عملوه لا محدود، أمانة»، بثقة واستعطاف يطالب “إبراهيم” وزارة الاتصالات والتقانة بالعودة إلى نظام الإنترنت القديم، وإلغاء نظام الباقات الحالي، وذلك خلال تعليقه على خبر نفي السورية للاتصالات “نفياً قاطعاً”، ما تداولته بعض صفحات مواقع التواصل الاجتماعي عن إضافة 50% على الباقة الجديدة للشهر الثاني على التوالي.

النفي الذي أوردته صفحة “شؤون الاتصالات السورية” الرسمية، أضافت فيه أنها «تهيب بالأخوة المشتركين استقصاء الأخبار الخاصة بها من صفحاتها الرسمية، وهي شؤون السورية للاتصالات، والشركة السورية للاتصالات».

غالبية المعلقين على منشور الاتصالات، أكدوا أنهم تلقوا الـ50% حين دخلوا إلى التطبيق الخاص بالباقات بداية شهر نيسان الجاري، ليتفاجأوا لاحقاً بإزالة الزيادة، وكتب “سامي”: «صباح اليوم باكرا دخلت على التطبيق وكان يوجد إضافة مثل الشهر الماضي تماما ولكن تفاجأت الآن بأن شركة الاتصالات سحبت الزيادة لماذا لا نعرف»، لتؤكد “سمية” الفكرة وترد: «وأنا كمان الصبح عالفجر كانوا مع ٥٠% إضافة».

بدوره “فادي” أكد الأمر وكتب: «الصبح فتت على تطبيقكم ST selfcare كنتو ضايفين 50%يعني طلع عندي 75GB وبعد الساعة 11ونص صباحاً تم سحبها من قبلكم لتصبح50GB»، ويرد “سمير” على تعليقه قائلاً: «هذا ما حصل فعلاً».

اقرأ أيضاً: تجدد المطالب بإلغاء تقنين الكهرباء والانترنت خلال الحجر المنزلي

الكثير من التعليقات أكدت إضافة الـ50% ومن ثم سحبها، ما يشير لحدوث خلل ما في التطبيق أو ربما مشكلة في تحديث بيانات الشهر الثاني من تطبيق نظام الباقات شهر آذار الفائت، وكان يفترض بوزارة الاتصالات توضيح الأمر لا نفيه، والاعتراف بالخطأ الفني، لا إنكار حدوثه، وكتبت “هنادي”: «الصبح كانت الزيادة موجودة وهلأ التغت انتبهوا للمصداقية واحترام المشتركين لأنها أهم من الربح».

بالمقابل، تطرقت غالبية التعليقات إلى موضوع الحجر الصحي في المنزل المفروض على المواطنين ضمن إجراءات الحكومة الاحترازية للوقاية من فايروس “كورونا”، ودعوا الاتصالات لمراعاة ظروفهم، وكتب “محمد” الذي بدا متأملاً جداً: «هي السورية للاتصالات والوزير أكرم من هيك بكتير وح يلغولنا الباقات ويرجعونا ع اللامحدووود، ولهم منا جزيل الشكر».

في حين رأت “رجاء” أن الحجر المستمر يوجب «عالوزارة إنه تكمل وتعمل إضافة كمان، ولا هالطلاب كيف ممكن تتابع القناة التعليمية أون لاين اي نحنا هالشهر مع الإضافة والباقة خلصت».

وكانت وزارة الاتصالات قد أضافت 50% على باقة شهر آذار الفائت، لمساعدة المواطنين خلال فترة الحجر الصحي في المنزل، خصوصاً الطلبة الذين يتطلب الأمر منهم متابعة دروسهم عبر الإنترنت خلال الوقت الحالي.

وفرضت الوزارة نظام الباقات على الشبكة الثابتة مطلع آذار الفائت، وهو ما أثار إشكالية كبيرة بين المواطنين الذين رفضوا الأمر إلا أنهم لم يفلحوا في ثني الاتصالات عن قرارها.

اقرأ أيضاً: لتجنب كورونا… اجتماع أولياء أمور ودروس عبر واتس أب

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع