الاتصالات تتراجع: لانية لدينا لتطبيق نظام الباقات

رحل “الظفير” ورحلت معه مشاريعه

سناك سوري – متابعات

يبدو أن مشروع نظام الباقات الذي طرحه وزير الاتصالات السابق “علي الظفير” قد رحل مع رحيله من الحكومة حيث أكدت مؤسسة الاتصالات أنه لا توجد أي نية لتطبيق نظام الباقات في الوقت الحالي الذي تم تداوله مؤخراً عبر الوسائل الإعلامية مشيرة إلى أنه في حال تم تطبيق هذا النظام فسوف يكون على المدى الطويل جداً حسب مانقلته جريدة تشرين.

مصدر خاص من المؤسسة أكد في وقت سابق لموقع سناك سوري وجود آلية جديدة في عمل السورية للاتصالات مطلع العام الجاري، عبر عدة اقتراحات ما يزال العمل عليها قائماً رافضاً الحديث عن مضمون الاقتراحات.

مصدر خاص في المؤسسة أكد أنه ليس من مصلحة قطاع الاتصالات الآن تطبيق هذا النظام الجديد للإنترنت الذي تم اقتراحه من قِبَل الهيئة الناظمة للاتصالات بهدف زيادة الإيرادات!، و أنه على العكس تماماً من الممكن أن يؤدي إلى خسائر في إيرادات قطاع الاتصالات قد تصل إلى 40% بسبب احتمال قيام نسبة كبيرة من المشتركين بإلغاء اشتراكهم بخدمة الـadsl التي يستفيد منها قطاع الاتصالات في إيراداته المادية بنسبة تصل إلى 50% ما ينتج عنه آثار وخيمة لم تكن في الحسبان.”ايوا طلع الموضوع خوفاً على الايرادات وليس استجابة لآراء الشارع الذي استهجن الموضوع وثار ضده” .

معلومات الوزارة أكدت أن هناك تريثاً كبيراً بهذا الشأن وتم تشكيل لجنة من الهيئة الناظمة لدراسة هذا الموضوع بشكل أعمق من دون عشوائية أو تسرع، وبأن هنالك توجيهات لجعل المواطن يستفيد من خدمة الإنترنت وعدم خسارته.

اقرأ أيضاً: ما حقيقة تطبيق نظام الباقات على الانترنت مطلع العام القادم؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع