الائتلاف يوضح حقيقة مشاركته في الانتخابات المقبلة

اجتماع سابق للائتلاف المعارض _ انترنت

بعد إنشائه مفوضية للانتخابات .. الأتاسي تتهم الائتلاف باستغباء الناس

سناك سوري _ متابعات

أعلن الائتلاف السوري المعارض أنه قرر إنشاء “مفوضية للانتخابات” استعداداً للمرحلة الانتقالية وما بعدها.

وجاء في بيان الائتلاف أن المفوضية الناشئة عبارة عن جسم فني مكلف بالتحضير للمشاركة في الاستحقاقات الانتخابية خلال المرحلة الانتقالية وما بعدها، وأنها ستعمل في جميع المناطق السورية التي يمكن الوصول إليها، من خلال إنشاء وتدريب كوادر وفرق متخصصة للعمل على جميع القضايا المتصلة بالعملية الانتخابية.

وذكر البيان أن المفوضية ستنظم محاضرات حول الاستحقاق الانتخابي شرط توافر مقومات إجراء انتخابات نزيهة لا مكان فيها لمسؤولي السلطات السورية وفق البيان.

الإعلان عن المفوضية أثار تساؤلات حول نية دخول الائتلاف في الانتخابات الرئاسية المقررة في العام المقبل، ما دفع عضو الائتلاف “ياسر الفرحان” لإصدار بيان أكد فيه أن الائتلاف يرفض الدخول بأي انتخابات يشارك فيها الرئيس السوري، أو أياً من مسؤولي الحكومة السورية.

اقرأ أيضاً: استقالة عضو بالائتلاف المعارض: أعاهدكم سألاقيكم بمكان آخر

وأضاف “الفرحان” أن الائتلاف يفكر في المرحلة الانتقالية ويسعى لدعم نحو 5 ملايين سوري يشكلون كتلة مرجحة كما قال، لدعم فرص مشاركتهم في اختيار ممثليهم.

المعارضة السورية المستقيلة من الائتلاف “سهير الأتاسي” اعتبرت أن ما قام به الائتلاف من إنشاء لمفوضية انتخابات يعد استغباءً للسوريين.

وأوضحت “الأتاسي” في حديثها لشبكة “شام” (التي تصنف نفسها معارضة) أن وثائق الائتلاف ونظامه الداخلي تنص على أن يقوم بحلّ نفسه مع بداية المرحلة الانتقالية، الأمر الذي يتناقض مع تشكيل المفوضية، مشيرة إلى أن “هيئة التفاوض” سبق وشكلت لجنة للانتخابات أيضاً دون أن يحدث ذلك أي تطور.

اقرأ أيضاً: الائتلاف يعلق آمالاً ديمقراطية على قانون قيصر الأميركي

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع