الأمم المتحدة تحذر.. 2.2 مليوني سوري مهددون بانعدام الأمن الغذائي

متسول في أحد شوارع حمص - سناك سوري

مخاوف من تسجيل رقم قياسي لقائمة الفقراء بسبب الأزمة الاقتصادية في سوريا

سناك سوري – متابعات

حذّر “برنامج الأغذية العالمي” التابع لـ”الأمم المتحدة”، اليوم الإثنين، من أن 2.2 مليون شخص إضافي في سوريا قد ينضمون إلى قائمة الذين يعانون من انعدام الأمن الغذائي في حال لم يتم تقديم مساعدة عاجلة لهم.

وذكرت وكالة “فرانس برس” أن البرنامج، أعرب عن تخوفه من تسجيل “رقم قياسي” جديد، في ظل الأزمة الاقتصادية الحادة التي تعيشها سوريا، وتسبّبت بارتفاع كبير في أسعار المواد الغذائية مع تسجيل الليرة انخفاضاً قياسياً أمام الدولار.

وأشار برنامج الغذاء العالمي، إلى أن 9,3 مليون شخص في سوريا يعانون أساساً من انعدام الأمن الغذائي حتى نهاية العام الماضي 2019.

اقرأ أيضاً: برنامج الغذاء العالمي: 9.3 مليون سوري يعانون انعدام الأمن الغذائي

وأدى فرض الولايات المتحدة عقوبات إضافية على سوريا ضمن ما يسمى “قانون قيصر” الذي يعتبر جزء من سلسلة عقوبات أميركية وأوروبية سابقة إلى تفاقم الوضع الاقتصادي في البلاد التي عانت نحو 10 سنوات من الحرب والاعتداءات الإرهابية.

وقال برنامج الأمن الغذائي في تقرير له مؤخرا أن فيروس كورونا قد يتسبب بحدوث مجاعات جماعية، منوهاً بأن عملية نقل وتوصيل الغذاء للناس المحتاجين أصبحت مهمة صعبة، في ظل إغلاق الدول حدودها.

وحذّرت منظمة “أوكسفام” العالمية، في تقرير لها، أن أكثر من نصف سكان العالم البالغ عددهم 7.8 مليار نسمة مهددون بأن يصبحوا تحت خط الفقر عند انتهاء وباء كوفيد19.

اقرأ أيضاً: الأمن الطاقوي جديد الحكومة.. هل تحققه أسوة بالأمن الغذائي؟

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع