اعتقال “وسام الطير” يضع اتحاد الصحفيين في موقف مُحرج

المطالبة بالكشف عن مصير “الطير” في مؤتمر دولي

سناك سوري – تونس

وضع اعتقال الصحفي “وسام الطير” مدير شبكة دمشق الآن اتحاد الصحفيين السوريين في موقف محرج خلال اجتماع الاتحاد الدولي للصحفيين الذي استضافته تونس.
المؤتمر الذي انطلق أمس شهد تساؤلات عن مصير “الطير” المعتقل في سوريا منذ أواخر العام الماضي، وذلك بحضور “موسى عبد النور” رئيس اتحاد الصحفيين في سوريا والذي أشار إلى أنه يتم العمل على معرفة مصيره.
هذا وكانت رابطة الصحفيين السوريين ومقرها خارج سوريا قد أشارت إلى اعتقال “الطير” خلال المؤتمر وطالبت بالكشف عن مصيره.

اقرأ أيضاً بانتظار الديمقراطية.. الإعلامي “محمد الصغير” في المعتقل منذ تسعة أيام !

“الطير” الذي يصنف كـ “صحفي مواطن” كان عضواً في لجنة الصحفيين الالكترونيين بالاتحاد، وهو مدير شبكة دمشق الآن المقربة من الحكومة السورية حيث تم اعتقاله من مكتبه رفقة زميله “سونيل علي” الذي أطلق سراحه لاحقاً بينما بقي “الطير” قيد الاعتقال، وطرح اعتقاله بهذا الشكل عشرات إشارات الاستفهام كما أنه وضع الحكومة السورية في موقف محرج أمام جمهورها وحتى خارج البلاد.

وحسب ما نشرته النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين فإن 300 قيادي نقابي من 140 دولة سيشاركون في أعمال المؤتمر الذي سيتواصل على مدى 4 أيام.

اقرأ أيضاً والدة “وسام الطير”: بكيت ولم يسمحوا لي برؤيته

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع