اجتماع مغلق لمجلس الأمن بشأن سوريا وتفاؤل بتوافق روسي أمريكي

مجلس الأمن الدولي _ انترنت

أول اجتماع بعد التوافق على ملف إدخال المساعدات إلى سوريا

سناك سوري _ متابعات

يعقد مجلس الأمن الدولي غداً الاثنين جلسة مشاورات مغلقة لبحث الأوضاع في “سوريا” بمشاركة عبر الفيديو من المبعوث الدولي الخاص إلى “سوريا” “غير بيدرسون”.

وتعد الجلسة الأولى من نوعها للمجلس منذ اعتماده للقرار 2585 مؤخراً والذي قضى بالتمديد للعمل بآلية إدخال المساعدات الأممية من معبر “باب الهوى” الحدودي مع “تركيا” والذي يقع خارج سيطرة الحكومة السورية، لمدة 6 أشهر قابلة للتمديد لمدة مماثلة بناءً على تقرير الأمين العام حول مراقبة شفافية إدخال المساعدات.

وسيستمع المجلس غداً لمداخلة “بيدرسون” حول تقدّم مسار العملية السياسية لحل الأزمة السورية والمتمثلة باللجنة الدستورية التي تجري اجتماعاتها في “جنيف” برعاية أممية، والتي توقفت عند خامس جولات المباحثات مطلع العام الجاري دون الاتفاق على موعد لجولة سادسة.

إلا أن الجلسة تأتي في ظل أجواء من التفاؤل بإمكانية اتفاق روسي أمريكي حول الملف السوري بعد توافق الجانبين الأخير بشأن إدخال المساعدات إلى “سوريا” ما يؤشر إلى احتمال الوصول إلى مرحلة جديدة من العمل المشترك حيال “سوريا”.

وتشير التوقّعات إلى أن الدول الأعضاء فضّلت أن تكون الجلسة مغلقة للحديث بشكل صريح عن مواقفها تجاه الصراع السوري، مع الإشارة إلى أن لحظة التوافق الروسي الأمريكي حول المساعدات العابرة للحدود كانت مفصلية في اجتماعات المجلس حول الملف السوري والتي امتلأت بتناقض المواقف واستخدام حق “الفيتو” تجاه العديد من اقتراحات القرارات الدولية.

يذكر أن مندوب “روسيا” الدائم لدى “الأمم المتحدة” “فاسيلي نيبينزيا” وصف التوافق مع الإدارة الأمريكية حول موضوع المساعدات بأنه لحظة تاريخية معرباً عن أمله في التوصل لتعاون مشترك انطلاقاً من الاتفاق الأخير.

اقرأ أيضاً:رغم اعتبارها انتهاكاً لسيادة سوريا… روسيا والصين توافقان على المعابر الخارجية

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع