اتحاد الكرة السوري يخطف الأضواء من نهائي دوري أبطال أوروبا !

الاتحاد السوري لكرة القدم يفاجئ الجمهور بعد منتصف الليل!

سناك سوري _ محمد العمر

تنطلق بعد قليل مباراة ذهاب نصف نهائي كأس الجمهورية لكرة القدم بين نادي “تشرين” صاحب الأرض دون الجمهور و نادي “الطليعة” المتأهل على حساب “الجيش” بطل الدوري .
القمة الكروية السورية التي تنطلق في تمام العاشرة مساءً تتزامن مع مباراة أخرى تجمع “ليفربول” و “توتنهام” الإنكليزيين في نهائي دوري أبطال أوروبا على ملعب “واندا ميتروبوليتانو” في العاصمة الإسبانية “مدريد” .
و على عكس التوقعات فإن الأنظار لن تتجه نحو “مدريد” كما أنها لن تتجه نحو ملعب “الباسل” في “اللاذقية” بل نحو صفحة “الاتحاد العربي السوري لكرة القدم” على “فايسبوك” التي فجّرت مفاجأتها بعد منتصف ليل أمس بإعلانها نقل مباراة “تشرين” و “الطليعة” ببث مباشر و حصري لتسرق الأضواء من النهائي الأوروبي الذي عجز منظموه عن إيجاد طريقة للفت الأنظار إليه بعد المفاجأة الفيسبوكية لاتحاد الكرة السوري الساعة 1 ليلاً التي فاجأت الجمهور أيضاً !
اتحاد الكرة الحريص على جماهيرية اللعبة في “سوريا” كان قد عاقب نادي “تشرين” في وقت سابق بحرمانه من الجمهور في مباراة الكأس على خلفية الأحداث التي شهدتها مباراته مع “الوحدة” في الأسبوع الأخير من الدوري ! في سابقةٍ تاريخية مدهشة تُحسَب لاتحاد اللعبة الذي يطبق عقوبة مخالفة في الدوري على مباراة في بطولة أخرى هي الكأس !

اقرأ أيضاً:اتحاد الكرة يجدد الثقة بنفسه ويعترف بالخطأ… “بتسلم عليكم المحاسبة والمساءلة”

في المقابل فإن الجمهور السوري وجّه شكرَه لاتحاد كرة القدم لأنه تفضّلَ عليه و سمح له بمتابعة المباراة على فايسبوك بدلاً عن المدرجات فيما اعتبرَ البعض أن الخطوة تهدف إلى إراحة الجماهير من عناء الذهاب إلى الملعب حيث ستصل المباراة إلى بيوتهم عبر شاشة الموبايل بدل التلفزيون ما يدل على التطور التكنولوجي الذي وصلت إليه الرياضة السورية .
يذكر أن الاتحاد السوري لكرة القدم الحالي لم يوفّر وسيلة لكسب عداء الجمهور الرياضي في “سوريا” من نتائج مخيبة للمنتخب إلى حرمان للجمهور إلى عقوبات للأندية إلى الكثير من القرارات التي رفضها جمهور الرياضة و رغم ذلك لا زال الاتحاد الحالي الوصيّ الوحيد على كرة القدم السورية و قد حقق نجاحاً باهراً في جعل الجمهور يكره الرياضة و كرة القدم و الساعة التي قرر فيها تشجيع فريق محلي .

اقرأ أيضاً :“جمعة” و “الدباس” على القائمة السوداء للجمهور السوري!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع