إدلب: طلاب يتحدون جبهة النصرة ويتظاهرون ضد قراراتها

رغم المخاطر مظاهرات احتجاجية في إدلب

سناك سوري-متابعات

تحدى طلاب في محافظة إدلب إرادة جبهة النصرة وقوانينها التي فرضتها عليهم، وتظاهروا في شوارع معرة النعمان جنوب المحافظة احتجاجاً على تدخلها في تعليمهم.

الطلاب الذين يدرسون في جامعة “خاصة” بالمحافظة الخارجة عن سيطرة الحكومة السورية، رفضوا أن يتم إلحاق جامعاتهم بأي مجلس له علاقة بجبهة النصرة وطالبوا بالحفاظ على استقلاليتها.

الاحتجاج في ظل سيطرة النصرة يعد أمراً خطيراً جداً ومع ذلك فإن الطلبة قرروا مواجهة هذه المخاطرة ذكوراً وإناث في ظل احتمالات الاعتقال والتوقيف وحتى اطلاق الرصاص كما حصل في مظاهرات سابقة.

 طلاب الجامعات الخاصة الذين يعانون أصلاً من عدم الاعتراف بشهاداتهم لكون جامعاتهم غير معترف عليها من قبل الحكومة السورية، رفضوا تسييس التعليم وربطه بأي فصيل أو تنظيم في محافظة إدلب، داعين لترك العملية التعليمية بعيداً عن السياسة.

أبرز المظاهرات الاحتجاجية شهدتها مدينة معرة النعمان التي كانت واحدة من أكثر المدن تظاهراً واحتجاجاً على تصرفات “النصرة” وسياساتها وأكبر المدن تظاهراً ضدها رغم حجم القوة العسكرية التي تمتلكها “النصرة” إلا أن تفلّت “المعرة” من قيود الخوف جعل أهلها أكثر تحرراً في التعبير عن آرائهم و كسراً للصمت عن الإجراءات التعسفية بحقهم.

اقرأ أيضاً :التعليم المتعثر أصلاً.. يزداد تعثراً بعد سيطرة النصرة على إدلب

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع