الرئيسيةتقارير

أوميكرون يتسبب بالقلق في العالم.. ولا برامج للمواجهة

أوميكرون يحتوي 32 طفرة ومخاوف من عدم القدرة على السيطرة عليه

قال عضو الفريق الاستشاري لوباء كورونا الدكتور “نبوغ العوا”، أن المتحور الجديد من كورونا، والذي يدعى أوميكرون، «من أخطر الأنواع التي ظهرت حتى الآن، وهو الجيل الخامس من الوباء وقد أطلق عليه العالم اسم الشكل المقلق بسبب التخوف من عدم إمكانية السيطرة عليه نظراً لاحتوائه على 32 طفرة».

سناك سوري – متابعات

المتحور الجديد أوميكرون يصيب حسب “العوا” الأشخاص الأقل مناعة وسرعة انتشاره كبيرة، مؤكداً ضرورة التشديد على اتباع الإجراءات الاحترازية وخاصة ارتداء الكمامة والتباعد المكاني وأخذ اللقاح المتوافر في جميع أنحاء البلاد، لأن هذه الإجراءات هي السبيل الوحيد لتجنب الإصابة بهذا الوباء، الذي ما زال مجهولاً بالنسبة لأغلب دول العالم بما فيها منظمة الصحة العالمية.

بدوره مدير مشفى “المواساة” عضو لجنة التصدي لوباء كورونا الدكتور “عصام الأمين” أشار إلى أن نتائج تأثير اللقاحات الحالية على أوميكرون يمكن أن تتوضح خلال 3 أسابيع من تاريخه، لافتاً إلى أنه في حال ثبت عدم فعاليتها فإن شركات الأدوية العالمية قادرة على تطوير لقاح جديد يغطي هذه السلالة أو المتحور الجديد خلال فترة قصيرة.

مقالات ذات صلة

وفيما يتعلق بإصابات كورونا في المشفى أوضح “الأمين” أن نسبة الإشغال لاتزال مرتفعة خاصة أن مريض كورونا بحاجة إلى فترات طويلة للشفاء قد تتجاوز الشهر بالنسبة للحالات الخطرة والشديدة الخطورة، وأن عدد المراجعين انخفض لحدود 50 بالمئة، كما تم تخريج جزء من مرضى الفطر الأسود بعد تماثلهم للشفاء علماً أن عدد الحالات الموجودة حالياً في المشفى يقدر بـ20 إصابة.

اقرأ أيضاً: سوريا.. بدء الذروة الرابعة من فايروس كورونا

وفي قسم العزل بمشفى الأطفال لاتزال نسبة الإشغال مئة بالمئة حسب حديث الدكتورة “سوسن علي” رئيسة القسم، مشيرة إلى أنه حالياً لا يمكن استقبال الأطفال في المشفى لعدم وجود مآخذ أوكسجين، مضيفة بأن هناك أطفالاً توفوا متأثرين بمضاعفات فيروس كورونا، وأنه من غير المستبعد إصابة الأطفال بأي متحور جديد للفيروس ولكن بنسبة أقل خاصة أنه لاتوجد معلومات كافية عن متحور أوميكرون الجديد.

وأضافت بأن أكثر الفيروسات المنتشرة بين الأطفال ممن هم بعمر 5 إلى 12 سنة وهو العمر المدرسي مشددة على ضرورة تحقيق التباعد بين الأطفال وخصوصاً في المدارس، مضيفة أنه كان يفضل أن يتوقف دوام المدارس حتى تخف الذروة الحالية وخصوصاً نحن في ذروة الفيروسات.

يذكر أن وزارة الصحة السورية أصدرت بياناً حذرت فيه من انتشار الفيروس عالمياً، وحثت جميع المواطنين على الالتزام بالإجراءات الوقائية إضافة لضرورة تلقي اللقاح الفعال الآمن والمجاني لكل من هم فوق سن الـ18.

وأعلن مؤخرا عن المتحور الجديد أوميكرون الذي تم اكتشافه لأول مرة، في جنوب إفريقيا، ووفق إحصاءات عالمية فإن هناك تخوف من إغلاق عالمي جديد بس أوميكرون.

اقرأ أيضاً: مع زيادة وفيات كورونا سوريون يطالبون بالحظر وإغلاق المدارس

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
P