أنباء عن التحقيق مع كل من تتجاوز ثروته المليار!

ما قصة التحقيق مع أصحاب المليار بشبهات فساد.. وهل هذا يعني صدور قانون من أين لك هذا؟

سناك سوري-دمشق

أثارت صفحة “hope oo” الناشطة عبر فيسبوك، مخاوف كبيرة لدى المواطنين، منذ نشرها مساء أمس الإثنين، خبراً تحت بند “عاجل”، قالت فيه إن كل من تتجاوز ثروته مليار، سيخضع للتحقيق حول شبهات فساد، دون أن تحدد إن كان المبلغ المقصود بالليرة السورية، أو بالشوئسمو.

وعبرت آدمن الصفحة عن توترها كثيراً جراء الخبر، طالبة “الستر” من الله، في حين ردّ عليها “طوني” قائلاً: «إذا إنت متوترة ليش تخلي غيرك يتوتر».

التعليقات الكثيرة التي توالت على المنشور وفق ما رصده سناك سوري، تشير بوضوح لوجود عدد كبير من المواطنين يمتلكون مبلغ المليار، ما يثير مخاوف أخرى أن تنتبه الحكومة لهذا العدد من المليارات وتطيح بموادها المدعومة، فمن يمتلك المليار لا حاجة له بتنين كيلو سكر وقدهم رز، وجرة غاز وكم ليتر بنزين ومازوت!.

“وعد”، قال إنها يادوب تقدر تخبيهم، و”أميرة” تساءلت: «وين بدي روح فيهم»، و”آية” قالت إن ثروتها «900 مليون.. نفدت»، في حين سأل “مؤيد”: «أكيد الخبر؟».

اقرأ أيضاً: التنمية الإدارية: قانون “من أين لك هذا” يستهدف الموظفين و”قد” يصدر آخر العام

“مرح” شكرت الله كون ثروتها “فرنك مصدي”، وأضافت: «بتحبوا تحققوا معي لأني أمتلك آثار»، و”نغم” أسرعت بعمل تاغ لأحد أصدقائها وقالت له: «رحنا فيها، تخبى منيح».

خارج التعليقات على المنشور، الذي يوشك أن يصبح تريند خلال ساعات في السوشل ميديا، قال الصحفي “بلال سليطين”: «كل واحد ثروته تحت الـ100 ألف سيخضع لتحقيق لمعرفة من أين لك هذا، وذلك في إطار محاربة الفساد والفاسدين وبالنسبة للمسؤولين وحلفائهم ممن ثروتهم فوق المليار سيتم توزيع مكافأة نشاط عليهم، من الأموال التي تمت مصادرتها ممن ثروته تحت الـ100 ألف، قال مساءلة كل من ثروته فوق المليار قال».

وليس من الواضح إن كان الخبر مجرد إشاعة فيسبوك، أم أنه يستند إلى قانون الإفصاح عن الذمة المالية المعروف تحت اسم “من أين لك هذا”، والذي لم يصدر حتى الآن رغم كثرة الوعود بقرب إصداره.

اقرأ أيضاً: توقعات التنمية الإدارية خابت.. قانون “من أين لك هذا” لم يصدر

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع