أميركا تشعر بقلق عميق تجاه وفاة المعتقل بسجون الإدارة الذاتية

الشاب أمين عيسى أمين-فيسبوك

بعد إصدار الإدارة الذاتية بياناً تنفي فيه وفاة أمين عيسى تحت التعذيب.. أميركا تدعو لتحقيق فوري وشفاف

سناك سوري-دمشق

أعلنت الولايات المتحدة الأميركية، عن شعورها بقلق وصفته بالعميق، تجاه التقارير التي تتحدث عن وفاة “أمين عيسى أمين” في معتقلات “الإدارة الذاتية” (تسيطر على أجزاء واسعة من الجزيرة السورية).

ودعت “أميركا” من خلال صفحة السفارة الأميركية في “سوريا” الرسمية في فيسبوك، “قوات سوريا الديمقراطية” المدعومة أميركياً، إلى إجراء تحقيق فوري وشفاف، ومحاسبة أي شخص تثبت مسؤوليته عن الاعتداء أو إساءة معاملة المحتجزين، (بكرة بيطلع خطأ فردي).

اقرأ أيضاً: سوري قضى تحت التعذيب وتسليم الجثة مشروط بدفع ألف دولار

ومن المستغرب كيف تصدر السفارة الأميركية، بياناً تدعو فيه لتحقيق إجراء تحقيق فوري وشفاف، في وقت كانت الإدارة الذاتية المدعومة منها قد أصدرت بياناً، نفت خلاله مسؤوليتها عن وفاة “أمين” تحت التعذيب في سجونها، وقالت إنه توفي جراء جلطة دماغية، كما ذكر البيان أن الصور التي تداولتها وسائل إعلام محلية وتظهر فيها تعرّض المتوفي للتعذيب، معدّلة باستخدام “الفوتوشوب”، (لأن يمكن إذا ماطلعت فوتشوب، تفرض أميركا قانون قيصر2 عمناطق سيطرة الإدارة الذاتية، الله العليم).

وكانت شبكة “ريباز” الناشطة في فيسبوك، قد نشرت صوراً صادمة قالت إنها لجثة “أمين”، تظهر تعرضه لتعذيب شديد، وهو أمر أكده أحد أقارب الضحية في تصريحات إعلامية، إلا أن الإدارة الذاتية نفت الأمر.

اقرأ أيضاً: سوريا.. وفاة معتقل في السجن وآثار تعذيب واضحة على جسده

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع