أبو عمشة يكشف موهبته الشعرية … نيرودا الفصائل المسلحة

أبو عمشة _ انترنت

أبو عمشة يبدع في قصيدته : وندوس على خشم الحقير

سناك سوري _ دمشق

لا ينفك قائد فصيل “العمشات” المدعوم تركياً “أبو عمشة” يدهش السوريين بمواهبه الخارقة واللا متناهية وشخصيته المعقدة المليئة بالمفاجآت.

فبعد أن ظهر بمظهر القائد العسكري المقدام صاحب الانتصارات الإفريقية وأهديت له أغنية «أبو عمشة شرّد حفتر» تمجيداً لإنجازاته العسكرية في “ليبيا”، خرج “أبو عمشة” بموهبة جديدة عزّ نظيرها بين أقرانه من قادة الفصائل المدعومة تركياً في الشمال السوري.

واستثمر “أبو عمشة” مناسبة تخريج دورة من مسلحي فصيله مؤخراً بحضور رئيس ما يسمى “الحكومة المؤقتة” التابعة لـ”الائتلاف” المعارض، في ناحية “شيه” التابعة لـ”عفرين” شمال “حلب”، ليفجّر موهبته كاشفاً عن قصيدة نظمها للمناسبة.

اقرأ أيضاً:قصيدة مدح لـ أبو عمشة على طريقة السلاطين قبل قرون

وقف الشاعر “أبو عمشة” ببدلته العسكرية محاطاً بمسلحي فصيله، مرتدياً نظارته الشمسية التي زادته شاعرية، وبدأ بإلقاء القصيدة التي وإن لم تكن مفهومة للسامع من المرة الأولى إلا أنها لا شك مبدعة وجزلة كحال صاحبها.

ولأننا لا نفقه الكثير بشؤون الشعر والفصاحة والقصائد فإننا لن نتمكن من معرفة مقاصد “أبو عمشة” لكننا تمكنا من التقاط عبارة تختزل إبداعات القصيدة قال فيها “أبو عمشة” «ندوس على خشم الحقير» ، وقد تنبّه الإحساس الشعري لـ”أبو عمشة” إلى جمال وروعة العبارة فكرّرها في مقطع آخر قال فيه «وندوس على خشم اللئيم» مفصحاً عن إمكانيات شعرية دفعت البعض لتسميته “بابلو نيرودا” الفصائل المسلحة.

يذكر أن “أبو عمشة” يتمتع بمواهب عدة بينها ارتكاب الانتهاكات بحق المدنيين وإرسال المسلحين إلى “أذربيجان” و “ليبيا” وامتداح الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان” بكافة الوسائل الممكنة، والتواضع الخارق الذي دفعه لإصدار تعميم بعدم تبجيله، إضافة إلى موهبة التعرّق بين أنصاره الذين يتكفّلون بمسح العرق عن وجهه البطولي.

اقرأ أيضاً: أنصار أبو عمشة يتجاوزون تمسيح الجوخ إلى تجفيف عرق القائد

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع