الرئيسيةفن

بينها جريمة في الذاكرة..أشهر مسلسلات الرُعب والغموض في الدراما السورية

منها المجهول وجريمة في الذاكرة.. دراما عوالم الخوف والمطاردة البوليسية

سناك سوري – دارين يوسف

تنوعت الدراما السورية بين التاريخي، والاجتماعي المعاصر، والفانتازيا، بالإضافة إلى مسلسلات تعرض قصص الجريمة والرعب، ورغم قلة تلك الأعمال إلا أنها ماتزال في ذاكرة المشاهد نظراً للاختلاف عن سابقتها، وكونها تكسر الرتابة والملل.

خلال فترة التسعينات وما بعدها تضمنت دراما التلفزيون عدة أعمال فنية تُقدم جرعات من الرعب والإثارة والغموض، بعض تلك الأعمال مقتبس من روايات بوليسية عالمية، وبعضها الآخر تعود لمؤلفين سوريين، منها:

اقرأ أيضاً: جريمة في الذاكرة والجوارح ومرايا.. ماذا تذكرون من دراما التسعينات؟

اختفاء رجل

للكاتب الصحفي “ممدوح عدوان” وإخراج “مأمون البني” عُرض على شاشة التلفزيون السوري، عام 1992 من بطولة “أيمن زيدان”، “جمال سليمان”، “واحة الراهب”، “سليم كلاس” وآخرون. العمل يتناول قصة رجل اختفى في ظروف غامضة، يتّضح بعدها أن الرجل كان يمارس دوراً سيئاً في محيطه من خلال أعمال النصب والاحتيال والخداع، أخيراً تكتشف جثة الرجل ويكتشف القاتل.

جريمة في الذاكرة

مقتبس من رواية “الجريمة النائمة” للكاتبة البريطانية “أغاثا كريستي”، وأخرجه “مأمون البني” عُرض عام 1993، ويروي قصة اكتشاف جريمة غامضة بقيت نائمة مدة 20 عام وما تلاها من اكتشاف للقاتل والجثة المدفونة في حديقة المنزل، والجرائم الأخرى التي ارتُكبت بحق الشهود قبيل اكتشاف المجرم.

في التفاصيل، يقوم الطبيب المجرم الذي أدى دوره “خالد تاجا” بقتل شقيقته بالتبني، على خلفية وقوعه بغرامها بشكل سري دون أن تعرف الأخيرة ذلك، وأدت دورها الفنانة “مي سكاف”، وعند معرفتها بذلك قام بقتلها خوفاً من أن تُخبر زوجها الذي أدى دوره “نجاح سفكوني” وقام المجرم بإيهام زوجها أنه هو من قام بقتلها.

بعد مضي سنوات تعود الابنة إلى “سوريا” وجسدت دورها “سمر سامي” برفقة زوجها “سلوم حداد” وبعد عدة مواقف وومضات من الذاكرة، والتحليل والبحث تكتشف الابنة قاتل زوجة أبيها، ثم القبض على المجرم.

اللوحة الناقصة    

يدور العمل في إطار الجريمة والتحقيقات البوليسية، ويروي قصة فنان تشكيلي يُقتل في مزرعته في ظروف غامضة وتدور الشبهات حول زوجته لغيرتها عليه من فتاة بدأ برسمها وتتطور العلاقة بينهما لتبدأ بالتدخل في حياته الشخصية، عُرض عام 1996 وهو من إخراج “محمد عزيزية”، وتمثيل “جمال سليمان”، “مرح جبر”، “واحة الراهب”، “جهاد عبده”، “أمانة والي”، “بسام كوسا”، وآخرون.

المجهول

قصة المسلسل مقتبسة من رواية “لم يبقَ أحد”، للكاتبة “كريستي”، يتحدث عن مجموعة أشخاص لايعرفون بعضهم توجه لهم دعوة لزيارة منزل في إحدى الجزُر، هناك تتالى الجرائم ويموتون الواحد تلوَ الآخر، وسط الكثير من الغموض والخوف والتشويق، العمل من إخراج “محمد الشيخ نجيب”، وتمثيل “نادين خوري” و”طلحت حمدي” و”حسن دكاك” و”زهير رمضان” و”قيس الشيخ نجيب”، وآخرين، بثَّ لأول مرة عام 1999.

اقرأ أيضاً: ممثلون سوريون لمعوا بالدراما المشتركة.. هل كانت لتنجح لولاهم؟

قصص الغموض

مأخوذ من رواية للكاتبة “كريستي” تحمل نفس الاسم، يروي سلسلة من الجرائم المنفصلة، في حلقات منفردة، وهدفه إيصال فكرة أنه “لا يوجد جريمة كاملة” الهدف الذي اعتمدته “أغاثا كريستي” في جميع الروايات التي كتبتها، أخرج المسلسل ” محمد الشيخ نجيب”، وشارك فيه “غسان مسعود”، “نورمان أسعد”، صباح الجزائري”، “هاني الروماني”، “سامر المصري”، رافي وهبي”، وآخرون، وعرض عام 2000.

كشف الأقنعة

دراما الجريمة والرعب من تأليف “محمود الجعفوري”، وإخراج “حسان داوود”، عرض عام 2011، يروي قصص عدة جرائم، ويتولى التحقيق بها والكشف عن المجرمين فريق من محققي الشرطة والأخصائيين، وهم “عابد فهد”، “ميلاد يوسف”، “كندة حنا”، “لينا دياب”، “فاتح سليمان”، ضمن أجواء تحاكي مسلسلات الجريمة العالمية مثل “شارلوك هولمز”، وغيرها.

مقابلة مع السيد آدم

يميل بالمجمل إلى عوالم الجريمة، والملاحقة البوليسية، لكنه يعالج بعض الأمور المرعبة من ناحية أخرى، يروي قصة الطبيب الشرعي “آدم” وجسد دوره الفنان “غسان مسعود” الذي يخسر ابنته الوحيدة بسبب تقريره المتعلق بإحدى قضايا القتل، وانتقام الطبيب من المشاركين بشكل غير مباشر بقتل ابنته، والجرائم التي ارتكبها ليتحول من طبيب إلى قاتل.

الجزء الأول عُرض عام 2020 وهو من تأليف وإخراج “فادي سليم”، ويجري التحضير للجزء الثاني، وضم العمل ممثلين منهم “رنا شميس”، “ضحى الدبس”، “لجين إسماعيل”، “أحمد الأحمد”، من “لبنان” “كارمن لبُّس”، ومن “مصر “منة فضالي”.

افرأ أيضاً: بين الماضي والحاضر.. هل الإعلانات السورية مقبلة على تغيير جديد؟ 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى