يحمل شهادة “أهلية التعليم” ويدير العشرات من حملة الشهادات العلمية

مدارس السلمية!

سناك سوري-متابعات

اشتكى مدرسو مدينة السلمية من عدم أخذ المجمع التربوي في المدينة لدوره الحقيقي في توفير الوقت والجهد على العاملين في القطاع التربوي، حيث يضطرون إلى متابعة بعض الاجراءات الإدارية في مقر مديرية التربية بحماة في الوقت الذي يجب أن يأخذ المجمع التربوي على عاتقه مهمة متابعة تلك الاجراءات.

وتسائل المدرسون كيف لشخص حامل لشهادة أهلية التعليم أن يعين مشرفاً على المجمع التربوي في ظل وجود العشرات من حملة الإجازات الجامعية والدبلوم والماجستير، “بسيطة القصة قصة خبرة لا تحبكوها كتير انتو روحوا جيبوا واسطة وتعو خدو الموقع والكرسي”.

وبحسب صحيفة “الثورة” المحلية فإن هناك “خيار وفقوس” في المجمع حيث هناك تفضيل لبعض المدرسين على حساب مدرسين آخرين مع تجاهل موضوع القدم الوظيفي، واستبعاد بعض المكلفين ممن مضى على خدمتهم أكثر من 25 عاماً دون تثبيت.

اقرا أيضاً: التعليم في حماة على “الواقف”!

ويؤكد مدير التربية “يحيى المنجد” أن المشرف الحالي للمجمع مكلف بتسيير الأمور فقط ريثما يتم تأمين البديل المناسب متوافقاً مع شكوى المعلمين حول وجود الكثير من الاجازات الجامعية المستعدة لتحمل مسؤولية المجمع، “هي مافهمناها صراحة يعني حضرتك بدك تقول جبتو حطيتو مكلف بدون شهادة لحتى تختاروا على رواق مسؤول جديد من حملة الشهادات؟!، في الحقيقة سيادة مدير التربية تبريرك عظيم جداً وهو يساعدك على تولي مناصب حكومية أكبر خلال مسيرتك المستقبلية؟!”.

ووعد مدير التربية بأنه لن يتم استبعاد أي مكلف في حال تأمين الشاغر له، “طيب إذا هو مكلف من 25 سنة معناها ملاقى الشاغر يعني الشاغر موجود ولا كان عميفصفص بزر مثلا كل هالمدة؟!”.

وكان محافظ حماة “محمد الحزوري” قد وجه تهديدات شديدة اللهجة لكل العاملين في القطاع التربوي في حال عدم التزامهم بمسؤولياتهم، “بالله عليك سيادة المحافظ كيف بدن يلتزموا بمسؤولياتهم في ظل هذا الواقع، نحنا ماعمنبررلن بس انو خود واعطي”.

اقرأ أيضاً: محافظ حماة يهدد المدرسين “العقوبة لمن عصا”!

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع