أخر الأخبار

وكالة تتهم حرس الحدود باغتصاب امرأة وطفلة سوريتين

هاوار: شبان سوريون تعرضوا لتعذيب وحشي على الحدود

سناك سوري – متابعات

تعرض عدّة أشخاص للضرب على يد الجندرما التركية فيما تعرضت امرأة وطفلة أيضاً للاغتصاب أمس وذلك خلال عبورهم الحدود السورية التركية على الشريط الحدودي الفاصل بين “القامشلي” والأراضي التركية وفق ما نقلت وكالة “هاوار”.

وقالت الوكالة أن مجموعتين تتألف إحداهما من  4 رجال ويافع والأخرى من 24 شخصاً بينهم أطفال ونساء أغلبهم من مدينة “القامشلي” في ريف “الحسكة” الشمالي تعرض أفرادهما للاعتداء على يد عناصر “الجندرما” التركية حيث تم القبض على رجل وشاب وتم ضربهما بشكل مبرح ثم إلقاءهما وراء الجدار الذي وضعته “تركيا” على الشريط الحدودي.

اقرأ أيضاً: إدلب.. نازحون يهاجمون الجندرما التركية بعد إطلاقها النار على طفل 

وقال شاهد كان يتواجد على الحدود أثناء الحادثة للوكالة أن المجموعة تعرضت لإطلاق نار من قبل “الجندرما” وأن أحد الشبان ظهرت عليه آثار الضرب الوحشي الذي تعرّض له وامتلأ جسده بالدماء.

من جهة أخرى فقد تعرّضت المجموعة الثانية لاعتداء مماثل من قبل “الجندرما” حيث قام العناصر الأتراك باغتصاب امرأة في الـ 25 من عمرها وطفلة تبلغ من العمر 11 عاماً، ولم تذكر الوكالة المزيد من التفاصيل حفاظاً على خصوصية الضحيتين.

يذكر أن حوادث الاعتداء على المدنيين السوريين من قبل عناصر “الجندرما” تتكرر بشكل مستمر على امتداد الحدود السورية التركية، حيث يبادر عناصر “الجندرما” إلى إطلاق النار بشكل مباشر على المدنيين في كثير من الحالات أو يقومون بتعريضهم للتعذيب.

اقرأ أيضاً: صياد سمك في دركوش ضحية رصاص الجندرما التركية 


المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى