وفاة ياسر عبد اللطيف تنهي الخلاف بين شكران مرتجى وفرح بسيسو

شكران مرتجى - فرح بسيسو - إنترنت

“شكران مرتجى” تعزي “فرح بسيسو” بوفاة “ياسر عبداللطيف”

سناك سوري – متابعات 

نشرت الممثلة “فرح بسيسو” عدداً من الصور التي تجمعها مع الممثل السوداني الذي رحل أمس “ياسر عبد اللطيف” وزملاء دفعتها في المعهد العالي للفنوان المسرحية عام 1993، “شكران مرتجى” ، “آمال سعد الدين” ، “قاسم ملحو” ، “باسم ياخور” ، “مريم علي” ، “مهند قطيش”،، عبر حسابها الرسمي على تطبيق “الإنستغرام” وكتبت معلقه :«ألف رحمة عليك يا ياسر، رحت على بكير،  جمعنا الأمل بإكمال مستقبل دراسي، و فرقتنا غربة الكل عن الكل وإحباطات الحياة، بفراقك جمعتنا مرة تانية، الدفعة كلنا، الله يرحمك».

دفعة طلبة المعهد العالي للفنون المسرحية 1993

ورصد سناك سوري تعليق الممثلة “شكران مرتجى” على الصور والدعاء للفنان الراحل ورد فرح عليها ما يشير إلى زوال وانتهاء الخلاف بين الممثلتين الذي ظهر على العلن من أشهر قليلة عندما أطلت “بسيسو” في لقاء عبر خاصية البث المباشر مع المذيع “أحمد درع” وتحدثت عن خلافها مع “مرتجى” مشيرة إلى أنه بسبب تعليق للأخيرة اعتبرته غير إنساني حول انتحار الشاب السوري الفنان “حسن رابح” من شرفة البناء الذي يقيم فيه في بيروت 2016.

اقرأ أيضاً:الدراما السورية تودع الفنان السوداني ياسر عبد اللطيف

وأضافت إن مشكلتها مع “مرتجى” إنسانية، وأنها قامت بحذف “مرتجى” وألغت متابعتها من كل مواقع التواصل الإجتماعي وقالت : «بالنسبة الي إذا ما بلتقي معك إنسانيا ما بلتقي معك بأي مكان».

وردت “مرتجى” على إبنة دفعتها من خلال “q media” قائلة أن الخلاف من طرف فرح فقط، مؤكدة أنها تحبها كثيراً وتحترمها ولم تكن تعلم بزعل “بسيسو” منها.

واعتبرت بطلة “وردة شامية” أن زعل “بسيسو” منها عبارة عن سوء تفاهم، مؤكدة أنها لم تقصد إزعاجها أبداً، لافته إلى وجود قواسم مشتركة كثيرة بينهما أولها أنهما فلسطينيات الأصل ومن “غزة” وأن والدها كان صديق والد “فرح” منذ أيام الدراسة، كما أنها ابنة دفعتها، مشيرة أنها لا تنسى وقفة “بسيسو” إلى جانبها يوم وفاة والدها ولم تعقب “بسيسو” على رد “مرتجى” حينها.

اقرأ أيضاً:شكران مرتجى: وصلت لمرحلة عدم القدرة على التنفس

دفعة طلبة المعهد العالي للفنون المسرحية 1993

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع