أخر الأخبارفن

وفاة سعيد عبد السلام.. صاحب مسيرة فنية عمرها 65 عاماً

عملَ في 22 مهنة إضافة إلى التمثيل.. وبدأ مسيرته مع طلحت حمدي

توفي الفنان “سعيد عبد السلام”، مساء أمس الأربعاء عن عمر يناهز 82 عاماً، بعد مسيرة فنية تصل إلى 65 عاماً. شارك فيها بالعديد من الأعمال المسرحية والسينمائية والدرامية والإذاعية.

سناك سوري _ دمشق

ونعت نقابة الفنانين الراحل عبر حسابها “فيسبوك”، الذي سيتم تشييعه من مشفى المجتهد، ودفنه بعد صلاة عصر اليوم الخميس. راجيةً له الرحمة والصبر لأسرته.

انضم ابن حي “الصالحية” الدمشقي إلى نقابة الفنانين عام 1977، وشهد عام 1958 مشاركته الأولى في إذاعة “دمشق” مع. زميله الراحل “طلحت حمدي”. بعد أن اكتشفهما الباحث “شريف الصميم”.

كما اعتلى خشبات المسارح عبر العديد من العروض المسرحية أبرزها “الأب، حبس الأحلام، المفتش العام، محطات منوعة” واقتحم عالم الفن السابع من بوابة عدة أفلام منها “الرابعة بتوقيت الفردوس، رسائل في الهواء، الآباء الصغار، حادثة النصف متر”.

وكانت الدراما صاحبة الحصة الأكبر بمسيرته المهنية، وكان اسمه حاضراً بالعديد من المسلسلات على اختلاف أنواعها. وتابعه جمهوره في الأعمال الاجتماعية والبيئة الشامية.

فقد شارك “عبد السلام” في الجزء الثاني عشر من “باب الحارة”، إضافة إلى “على صفيح ساخن، بروكار، حارس القدس. دنيا2، المفتاح، وراء الشمس، سقف العالم، أبو المفهومية، الرحيل إلى الوجه الآخر، عودة غوار، سيرة آل جلالي” وغيرها.

لم يكن الراحل من الحاضرين دائماً في اللقاءات الإعلامية، وحمل ظهوره الأخير مع منصة “كيوميديا”، الكثير من التفاصيل المُغيبة عن المشاهدين. ذكر خلاله أنه شارك بالكثير من الأعمال دون أن يتم كتابة اسمه على الشارة الخاصة بها.

شغل “عبد السلام” في حياته بالعديد من المهن بعيداً عن التمثيل وصل عددها إلى 22 مهنة. منها “كاتب، صحفي، مغني، بائع في سوق الهال، خياط، موظف في أحد الفنادق”.

سعيد عبد السلام .. عصر الأحلام المستحيلة

رافق الكشف عن وفاة “سعيد عبد السلام” العديد من النعوات التي نشرها العاملون بالوسط الفني السوري. وكتب المسرحي “سامر محمد اسماعيل”  مودعاً الراحل «سعيد عبد السلام عصر الأحلام المستحيلة وداعاً».

ونعى الفنان “قاسم ملحو” زميله موجهاً تعازيه لمحبيه وعائلته والجمهور الذي أحبه، ووصفته الفنانة “تولاي هارون” بالكبير وصاحب القلب الأطيب ممن صادفتهم بحياتها.

وتحدث الفنان “محمد خير الجراح” عن الأصالة التي تحلى بها “عبد السلام”، ووجه تعازيه لعائلته والوسط الفني السوري والعربي.

يذكر أن الراحل من مواليد “دمشق” عام 1941، عاش يتيم الأب بعد أن استشهد والده خلال العدوان الفرنسي عام 1945.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

 

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع

زر الذهاب إلى الأعلى