وفاء موصللي يستفزني الأشخاص الانفعاليون.. وفقدان الأخلاق كارثة

وفاء موصللي - فيسبوك

موصللي تكشف عن أكثر ما سبب الآلام لها في الحياة

سناك سوري – متابعات

قالت الفنانة “وفاء موصللي” أن أصعب ذكريات حياتها والتي تتمنى أن تنساها، تتمثل في وفاة زوجها ووالدها، مضيفة أنها بدأت تشعر بحاجة ابنتها لوجود والدها إلى جانبها.

وأشارت “موصللي” إلى أن ما يستفزها هو عدم فهم الآخرين لها، أو سوء فهمهم لها و الأشخاص الانفعاليين الذين لا يفكرون بتصرفاتهم والذين لا يضعون أنفسهم مكان الشخص الآخر، بحسب مجلة “فوشيا”.

اقرأ أيضاً: صورة لـ تيم حسن من كواليس الهيبة 5.. هل تقدّم بالعمر؟

عن أكثر الأمور التي تسبب لها الخوف، أوضحت “موصللي” أن ما يخيفها هو فقدان الأخلاق والضمير وهو أمر كارثي على حد قولها، مضيفة أن السعادة بالنسبة لها هي العطاء وأن إبداء التعاطف مع يتيم أو مريض تجسّد نوعاً من العطاء وتشعِر الإنسان بالسعادة، مشيرة إلى أنها خلال الظروف الحالية تشعر بالوجع وأنها تفرح حين تحقق إنجازاً ما ليس فقط على الصعيد الشخصي بل على صعيد البلاد وفق حديثها.

يشار إلى أن الفنانة “وفاء موصللي” تشارك خلال رمضان الجاري بمسلسل “الكندوش” بالإضافة إلى المسلسل البوليسي “الضفدع”، والكوميدي “السنونو” اللذان تأجل عرضهما إلى بعد الموسم الرمضاني لعام 2021.

اقرأ أيضاً: شكران مرتجى: ثنائيتي مع سامية الجزائري لم تنجح بسبب الكوميديا

المقالات المنشورة لا تعبّر بالضرورة عن رأي الموقع